العدد 4393
السبت 24 أكتوبر 2020
منال منصور بن رجب
في ذكرى عاشوراء.. التضحية عطاء لا يموت
الخميس 27 أغسطس 2020

يحي الملايين هذه الأيام ذكرى استشهاد أبي الاحرار الحسين بن علي سبط الرسول ، في معركة استدار فيها النصر العسكري لجيش ابن زياد إلى نصرٍ دائم سرمدي لمبادئ وقيم خرج من أجلها الحسين ونال بها شرف الشهادة التي هي في حذ ذاتها مصير  عظيم لخلود أروع.

ومن أهم ما جسدته ثورة الحسين من قيم ومبادئ هي قيمة ومفهوم ( التضحية ) بصفتها أسمى القيم الإنسانية وأعلاها مكانة.

تقول الأديبة والناقدة الفرنسية جيرمين نيكر: ( أول عناوين الفضيلة التضحية بالنفس ) وهذا ما جسده بدمه وشهادة أصحابه وأهل بيته سيد الشهداء في تضحية غير قابلة للتسوية لمصير يعلم أنه محتوم لكنه مخلد.

واستناداً إلى مقولة نابليون هيل: ( إنّ الإنجاز العظيم وليد تضحية عظيمة ) فإنّ أهم ما سطرته ثورة الحسين هو الأرث الإنساني المتمثل في قيم الإصرار على الحق والثبات على المبدأ ، والبذل والعطاء، وعزة النفس والصمود حتى آخر قطرة دم ، فكان ولا زال رسالة عظيمة من ثورة رائدة تُعد ملحمة بكل تفاصيلها لذلك جسّد أحداثها كتاب ومفكرون وشعراء من كل الديانات والجنسيات وفي هذا دليل على عمقها الإنساني الذي تجاوز الطائفة والملة بكثير.

إنّ البحر المتلاطم والغزير والمتشعب من التفسيرات والمراثي والشعر والادب التي خلدت وكتبت في ملحمة (معركة  الطف )إلى جانب مراسيم  إحياء الذكرى تدل على أنّ الحسين نجماً مشعا ً لا يخبو متجدداً بنوره عاما بعد عام متجاوزا الزمن والمكان لسبب مهم وهو : إن التضحية عطاء لا يموت.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية