العدد 5610
الجمعة 23 فبراير 2024
banner
يوم الرياضة
الجمعة 23 فبراير 2024

الرياضة تربية وفن وتنمية وتعليم، مليئة بالدروس الحياتية بجميع جوانبها، فالرياضة تعلمنا كيف نحترم القواعد والانضباط، تعلمنا التعاون واحترام الآخر والتسامح، وتجعل العمل يتم بروح الفريق الواحد كما هو في الملعب الرياضي وأفضل. وتحقيقًا لهذه الرؤى وتجسيدًا للأهداف التنموية البشرية والمادية والمستدامة تبنت حكومة البحرين يوما رياضيا تم فيه تنفيذ مجموعة من الفعاليات الرياضية. والرياضة بجانب أنها مجموعة من الألعاب الجسدية والفكرية فإنها أيضًا تُسخر لأغراض التنمية والسلام والتعايش مع الآخر والتسامح والتقارب بين البشر والدول، وتساهم في تمكين المرأة والشباب والأفراد والمجتمعات، وفي تحقيق المساواة بين الجنسين، وفي بلوغ الأهداف المنشودة في مجالات الصحة والتعليم والاندماج الاجتماعي، وهي أداة فعالة ومرنة لتعزيز هذه الأهداف الإنسانية النبيلة.
وشكل يوم الرياضة البحريني مناسبة تحتفل بها مؤسسات الدولة في كل عام بجعل دوام العمل نصف يوم فقط، وهو قرار يتوافق مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030م التي أقرتها الأمم المتحدة وقرارها رقم (1/70) المعتمد في 2015م بشأن ــ الإقرار (بدور الرياضة في تعزيز التقدم الاجتماعي)، كون الرياضة من العناصر التكميلية المهمة للتنمية المستدامة، ويأتي كذلك ليقين الدولة بأن ممارسة الرياضة توفر فوائد اجتماعية وصحية شتى، بتنشيط الصحة العقلية والتطور الإدراكي للإنسان وزيادة الثقة بنفسه، وتبعده عن الاكتئاب والقلق، وترفع مستوى إنتاجيته في العمل. كما تعزز من التعليم الجيد والشامل مدى الحياة. الرياضة ثقافة عالمية تُمكن الإنسان من إظهار المواهب والإبداع، وتبني جسورًا بين الطوائف والفئات، إيمانًا بأن أوجه التشابه بين الإنسان وأخيه الإنسان أكثر كثيرًا من أوجه الاختلاف. للرياضة قوة إيجابية كبيرة يجب الاستفادة منها، فهي منبر لنشر مبادئ القيم والسلام بتحقيق أهداف التنمية البشرية والوطنية والتنمية المستدامة.
كاتب وتربوي بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .