العدد 5500
الأحد 05 نوفمبر 2023
banner
“الغرب المتوحش”
الأحد 05 نوفمبر 2023

لا يحدثني أحدكم عن ثقافة الغرب أو تطوره أو تقدمه، أو عن مجموع القوانين التي اخترعها أو معاهدات السلام التي أتقن التحدث عنها أو عن دموع التماسيح التي ذرفها اهتماما منه بأي موضوع إنساني! فها نحن نسمع ونرى ونشهد تاريخا تعيسا سينكر في المستقبل، يحكي عن وحشية الغرب، يسجل حقيقة قتله النساء والأطفال تحت ذريعة حماية النفس، ويلقي من خلاله بمعاهدات السلام التي ابتدعها خلف ظهره غير آبه! أتدرون لماذا؟ لأن الغرب ببساطة لا يعتبر الأمة العربية والإسلامية سوى دول للعالم الثالث، أرقام لبشر لا يستحقون الأرض التي يعيشون عليها، بل يصفونهم بـ “الحيوانات البشرية” التي يجوز التخلص منها والإجهاز عليها! لا تحدثني عن الغرب! فما نراه هذه الأيام من وحشية مطلقة في التعامل مع النساء والأطفال والشيوخ في قطاع غزة وقتلهم المتعمد، يحكي لك عنهم دون كلمات منمقة أو دعايات زائفة استخدموها دوما، ودون أقنعة ليست حقيقية، وبأساليب بعيدة عن الإنسانية بدعوات زائفة ومبررات واهية! نعم لا تحدثني عن الغرب المنبهر به، وعن قوانينه الدولية التي صنعها وعن قانون الطفل وحقوق المرأة والمساواة والحق في التعليم والصحة والأمان وهو بنفسه يقصف أطفالا ونساء وشيوخا في مستشفيات وكنائس، ومساجد ودور عبادة ومدارس ومنازل أحياء سكنية! إياك أن تحدثني عن الغرب! فسأخرج لك صور الأشلاء وأطراف الأطفال التي رقص عليها فنانوهم وأقاموا حفلات “الهالوين” على صرخاتهم ودمائهم في بربرية ودموية لم نسمع عنها من قبل، وسأريك مشاهد للأمهات الثكالى وقهر الرجال وجثث الأطفال والشيوخ والنساء، لا تحدثني عن الغرب إن كنت تؤمن بإنسانيتك فهم لا يعتبرونك سوى رقم مهما اكتنزت من الأموال أو حملت من الشهادات أو أتقنت من لغات، لا تحدثني عنهم ولا ترتمي بأحضانهم، فأنت تلقي بنا في غياهب الجب مع عدو لا يرانا سوى مطمع لخططه لا أكثر من ذلك!.

*كاتبة وأكاديمية بحرينية

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية