العدد 5225
الجمعة 03 فبراير 2023
banner
تأثير تقنية “البلوكشين” في قطاع العقارات
الجمعة 03 فبراير 2023

انتقلت تطبيقات العقارات في البلوكشين من النظرية إلى الواقع بسبب التبني واسع النطاق للعملات المشفرة، يمكن أن يكون للبلوكشين تأثير على سوق العقارات وعلى تحويله إلى الأفضل من خلال استخدام شبكة متطورة من أجهزة الكمبيوتر والخوارزميات.
ما هو البلوكشين في العقارات؟ تستخدم عقارات البلوكشين شبكة من أجهزة الكمبيوتر ونقاط نهاية اتصال (أو عقدا) لتكون بمثابة شركة ضمان أكثر تقدماً وأماناً، وبدلاً من مجرد تداول المستندات، يمكن توسيع قدرات عقارات البلوكشين لتشمل كل جانب من جوانب قطاع العقارات تقريبا، وبالتالي، قد تساعد عقارات البلوكشين المشاركين في قطاع العقارات في تبادل العملات والسجلات والعقود القانونية وأنواع أخرى من المعلومات عبر شبكة آمنة.
وهنا ما قد يتوقعه سوق العقارات من تعاملات البلوكشين العقارية: يقبل البائع عرضا على منزله ويطلب المال عبر شبكة البلوكشين، يتم تسهيل طلب البائع من خلال شبكة واسعة من أجهزة الكمبيوتر المتقدمة والمعروفة باسم العقد، ثم معالجة طلب النقود والتحقق من معلومات العقد وبذلك يكون إتمام العملية بالكامل بطريقة إلكترونية، حيث يعتبر قطاع العقارات التقليدي من الأصول الثابتة، وبيع هذا الأصل بالطريقة التقليدية يتطلب وقتا طويلا، وعملية تستدعي الكثير من الإجراءات لإتمام نقل الملكية من طرف إلى آخر، ومن الممكن أن يستغرق الأمر أسابيع عديدة، وإذا تم إصدار الترميز العقاري عبر البلوكشين، فسيصبح من الأسهل بكثير شراء وبيع وتداول حصصك في أي أصل عقاري باستخدام البلوكشين كنظام أساسي يتم من خلاله إجراء المعاملة والتحقق منها بشكل فوري وخلال فترة لا تتعدى دقائق، بل وتحويل الأموال عبر العملات المشفرة بشبكة البلوكشين.
وهنا أبرز الخدمات التي من الممكن أن تغيرها تقنية البلوكشين في قطاع العقارات.. العقود الذكية، سهولة المعاملات، التمويل الإلكتروني، سندات ملكية الأرض، تسريع جميع عقود البيع والتأجير ونقل الملكية، وإمكانية عمل رموز غير قابلة للتداول في العقار. 
* كاتب وخبير في تقنيات البلوكشين

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية