العدد 4854
الجمعة 28 يناير 2022
banner
نعم على العهد يا ملك السلام
الجمعة 28 يناير 2022

حقيقة نقولها ويقولها كل سعودي وسعودية، على العهد باقون نجدد الولاء والطاعة لملك السلام خادم الحرمين الشريفين، وفي هذه المناسبة وفي ذكرى البيعة السابعة لخادم الحرمين الشريفين، أرفع التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، داعية الله عز وجل أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار، وأن يحفظ بلادنا وقادتنا من كل مكروه.

نعم نحتفل بتلك الذكرى ونحن نستذكر بفخر وامتنان سنوات العز والرخاء والإنجازات تحت قيادة الملك سلمان، الذكرى السابعة تأتي ونحن ننعم في بلادنا بالأمن والأمان والتقدم والازدهار بفضل الله عز وجل أولاً، ثم بفضل التلاحم والترابط بين الشعب السعودي الوفي الأصيل والقيادة الرشيدة.

إن ذكرى البيعة تدعونا للفخر بقيادتنا الرشيدة والاعتزاز بوطننا الغالي، وتجسيداً لمشاعر الوفاء وصدق الانتماء لهذه الأرض المباركة أرض الحرمين الشريفين، وأنا في مقالي هذا أكتب عن مشاعري ومشاعر كل سعودي وسعودية أحب هذه البلاد وعاش على أرضها وترابها ونال منها الخير الكثير، فالأجدى بذلك رد الجميل لهذه البلاد والقيادة بالمحافظة على مدخرات الوطن والدفاع عنه بكل ما نستطيع قولا وفعلا، ولا أحد يُنكر حقيقة جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الحرمين الشريفين، وجهود ملك السلام في نصرة القضايا العربية والإسلامية، لذا فإن ذكرى البيعة السابعة تمر على كل مواطن سعودي وهو يفخر بملك محب للخير، يمد يده لكل مواطن، يعطف على الصغير والكبير على حد سواء.

إن الملك سلمان حفظه الله يؤسس لبناء الدولة الحديثة بسواعد الشباب، فمنذ بداية توليه حفظه الله المسؤولية ضخ دماء شابة في شرايين الجهاز الإداري والتنفيذي للدولة في جميع قطاعاتها، لتبدأ عملية الإصلاح والتنمية في كل مرافق الدولة، وما نراه ونشاهده من أعمال جعلت بلادنا متميزة ومحط أنظار العالم، كلنا فرح وسعادة بتلك المشاريع والإصلاحات في بلادنا، لذا يجب علينا شكر الله على هذه النعمة وكذلك نعمة القيادة التي جعلتنا نفخر بهم وبقيادتهم.

ختامًا ندعوا الله عز وجل أن يحفظ بلادنا وقادتنا من كل مكروه، ونكرر “دمت يا وطني شامخًا”.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .