العدد 4758
الأحد 24 أكتوبر 2021
المحاسبة في العمل الحكومي شرط ضروري لصون المنجزات
السبت 23 أكتوبر 2021

كشف التقرير السنوي لديوان الرقابة المالية والإدارية 2020 - 2021 نتائج تنفيذ التوصيات الواردة في تقاريره الرقابية التي أصدرها سابقا، عن تحقق الديوان من تنفيذ الجهات المشمولة برقابتها وشروعها في تنفيذ ما نسبته 84 % من إجمالي تلك التوصيات، وذلك بزيادة بلغت 4 % مقارنة بنسبة تنفيذ توصيات الديوان خلال السنة المهنية 2019 - 2020، وهذا يؤكد أن الكثير من الجهات الحكومية التي كانت عليها ملاحظات وأوجه قصور في التقارير السابقة بدأت السير في خط مستقيم وابتعدت عن الخط المتعرج، ووصلت إلى الفهم النظري والعملي الشامل للرقابة الداخلية وآليات العمل في إطار القوانين المنظمة لذلك، والسير قدما في سبيل البناء والتطوير، فإلى جانب الكفاءة الإنتاجية والقدرات الخلاقة لأية جهة عمل لابد أن يتم النفاذ إلى أعماق العملية الرقابية والاسترشاد بالبوصلة لضمان السير في الطريق الصحيح، وتحقيق المزيد من الإنجازات التي تعود بالخير على الوطن والمواطنين.
سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة نائب جلالة الملك ولي العهد حفظه الله ورعاه أكد خلال استلامه تقرير ديوان الرقابة السنوي الثامن عشر “أهمية تعزيز المحاسبة والمسؤولية باعتبارهما من ثوابت ومرتكزات العمل الحكومي، بما يسهم في مواصلة تحقيق أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، منوهًا بأن استمرار ترسيخ مبادئ النزاهة والأمانة والمهنية أولوية لصون المال العام والحفاظ عليه وضمان استدامة الموارد بما يعود بالخير على الوطن والمواطنين”.
إن المحاسبة والمسؤولية في العمل الحكومي الشرط الضروري والقوة المحركة لصون منجزات البلد في شتى المجالات، وتلعب دورا رئيسيا في التنظيم، وتعطي سمات خاصة متميزة للعملية الإنتاجية، وهي العنصر الفاصل في الإنتاج والإبداع، والإشعاع الذي لا تحده حدود، ومن يقدم المصالح الخاصة على المصلحة العامة في الدولة ليس له أي مكان في حسابات العمل الوطني المخلص.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية