العدد 4732
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
الدبلوماسية الثقافية... فرقة بوب على منبر الأمم المتحدة
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021

انطلقت الثلاثاء الماضي أعمال الجمعية العامة السادسة والسبعين للأمم المتحدة، حيث يجتمع كبار القادة والساسة والدبلوماسيين في مدينة نيويورك الأميركية لمناقشة أهم التطورات والقضايا الدولية التي من شأنها حفظ الأمن والسلام، وتتجه الأنظار كل عام تجاه كلمات وخطابات الدول التي يلقيها الرؤساء أو من يمثلهم، والتي يتم من خلالها استعراض مواقفهم وتطلعاتهم حيال مجمل القضايا الدولية.
وعلى هامش أعمال الجمعية العامة، أقامت الأمم المتحدة وقفة تضامنية خاصة بدعم أهداف التنمية المستدامة، حيث افتتح هذه الوقفة وبحضور أكثر من ثلاثين رئيس دولة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، تحدث خلالها عن ضرورة الدفع بعجلة التنمية المستدامة في ظل انتشار جائحة كوفيد 19. وبين هذا الحشد رفيع المستوى خطفت فرقة البوب الكورية BTS الأنظار بعدما ألقى أعضاء الفرقة خطابا طالبوا العالم من خلاله بضرورة أخذ اللقاح، وكيف يمكن أن يساهم اللقاح في الدفع بعملية التنمية المستدامة والحفاظ على كوكب الأرض في سبيل عودة الحياة كما كانت. 
دعوة فريق البوب الكوري لمخاطبة العالم من أروقة الأمم المتحدة كانت خطوة مميزة استطاعت من خلالها المنظمة الأممية جذب انتباه الشباب، خصوصاً تلك الفئة العمرية اليافعة لموضوع مهم جداً، فعلى عكس كلمات الساسة المنمقة والتي لا تفقهها الفئات الصغيرة والشابة في أغلب الأحيان، استطاع أعضاء الفرقة الكورية إيصال الرسالة وربما إقناع شريحة كبيرة لم تكن تؤمن بأهمية اللقاح وتأثيره على التنمية المستدامة، وذلك من خلال قربهم وتأثيرهم على الملايين من متابعيهم ومعجبيهم حول العالم. 
أضحت الدبلوماسية الثقافية تلعب دورا كبيرا في إيصال العديد من الرسائل السياسية المهمة، وإذ إن الفن من دون أي شك يشكل نوعا من أنواع الثقافة التي تستقطب العديد من فئات المجتمع، خصوصاً تلك اليافعة، فإن الاستعانة بفرقة البوب شكلت نقلة نوعية في الخطاب الأممي، ودفعة كبيرة للدبلوماسية الثقافية التي أصبحت اليوم تلقى رواجا أكبر، بعد أن أدرك العالم فاعلية ونجاعة القوى الناعمة التي تندرج تحتها الدبلوماسية الثقافية في إيصال الرسائل المنشودة وإحداث التغيير المستهدف.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية