العدد 4702
الأحد 29 أغسطس 2021
banner
مساحة للراحة
الأحد 29 أغسطس 2021

دعونا نخلق معا مساحات خاصة للراحة، نبدأها بصنع البهجة وإدخال السرور على أنفسنا والابتعاد عن كل مصادر الحزن والقلق، فالعمر يمضي بسرعة فائقة لا يتخيلها البشر ولا كمية المشاعر السلبية التي قد تحيطهم وتعيق استمتاعهم بلحظات الحياة.

لقد آثرت أن أغلق جميع الأبواب التي لا تعنيني، ولا أنال منها سوى طاقة سلبية غير مفهومة من بعض المتوهمين بأهمية وجودهم في حياتي أو العكس رغما عن رغبتي، فلا حاجة لي بأشخاص طاقتهم تحمل الكثير من الشك والتوتر والريبة دون أسباب مفهومة، ولا أعلم مدى مشروعية أن نترك المجال لهؤلاء مفتوحا من باب الود، فأنا أفضل أن أخلق مساحة رمادية بيني وبين متقلبي الأمزجة، كونهم لا يتفهمون سوى مشاعرهم الخاصة ويصممون على مبدأ إن لم تكن معنا فأنت علينا!

الحقيقة، لا طاقة لي بمجاراة البعض، وأعتقد أنه مع التقدم في العمر تقل قدرتنا على المجاملات وتحمل الآخرين إلى حد ما، لذلك لا يعنيني كثيرا إن كنت لا أعحبك، سواء من ناحية المظهر أو التصرفات أو الآراء والأفكار، لا تعنيني حقيقة الفكرة التي تكونها في خاطرك عني، كونها تحمل ظلا كبيرا يشبهك أنت وحدك، أما أنا فبريئة تماما من أفكارك التي قررت من خلالها أن تحكم علي أو تقاضيني أو تصنفني.

لقد ولدت صفحة نقية بيضاء ولست مرغمة على ملء تلك الصفحة بألوان تجاربك أنت، بل ما فيها هو خلاصة ما مررت به وحدي، ويا حبذا لو أن كل فرد ركز في صفحته الخاصة دون الاكتراث بالآخر.

ومضة

استغرب من أولئك الممتعضين منك أو من سلوكك، لكنهم يتابعونك مرغمين، ولا تفسير لذلك سوى أنهم قرروا أن يضعوك تحت المجهر لأسباب خاصة بهم وحدهم، نسأل الله لهم الهداية وراحة البال.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية