العدد 4597
الأحد 16 مايو 2021
الإعلام البرلماني من جديد
الأحد 16 مايو 2021

منذ ما يقارب الأربعة أعوام كتبت عمودا أتلمس فيه التغييرات الكبيرة التي طالت الإعلام البرلماني وتوجهاته وبناءه عددا كبيرا من الشراكات بينه وبين المجتمع من خلال إقامة المؤتمرات والندوات وغيرها، استمرت الجهود الكبيرة وتواصلت لتدمج شراكات حقيقية بين أصحاب الرأي والمواطنين وطواقم الإعلام في المملكة والعاملين في المجلس البرلماني بجميع الفئات، ولا أستثني أحدا من رئيس البرلمان لأصغر العاملين في أيقونة تحاول دوما أن تجد شكلا مناسبا لهذا التعاون البناء لخدمة البلاد والعباد.

ورغم الجائحة وما نمر به من ظروف استطاع الإعلام البرلماني أن ينمو بشكل مغاير، وأتحدث هنا عن أشخاص عملت معهم عن قرب وأعلم جيدا مدى اهتمامهم بالجمهور الكريم، لذلك لم تكن الظروف عائقا في التواصل الذي يحث عليه ميثاق عمل هؤلاء، وقد تفاجأت بعدد من المسابقات والمبادرات التي أطلقها مجلس النواب في عدد من الصحف المحلية وعبر الحساب الرسمي في وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما عزز فكرة استمرارية الشراكة المجتمعية المهمة، بل إن المجلس سلط الضوء مؤخرا على الرسائل التي كتبها كبار الزوار في دفتر التشريفات في خطوة تعطي المزيد من الشفافية وتطلع المواطن على أهم ما كتب داخل ذلك الدفتر، وكأنما جميع المواطنين كانوا لحظتها من الضيوف الذين عاشوا تفاصيل هذه الأحداث.

أرفع القبعة دوما لا لكوني متحيزة للمرأة وأشعر بالفخر الكبير لوجود امرأة في منصب الرئيس، إنما لهذا العطاء الذي لم يتوقف وهذا النمو الكبير في الأفكار والاهتمام بتحديث وسائل التواصل وقنوات خدمة الجمهور الكبير بكل الطرق وهو ما نسعى له دوما لا في المجلس فحسب، إنما في كل الدوائر والإدارات والأقسام والوزارات، فالمواطن أصبح أكثر ذكاء وتطلعا ودراية بما يجري حوله مع استخدامه أحدث التقنيات والتكنولوجيا الحالية.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .