العدد 4579
الأربعاء 28 أبريل 2021
banner
السارية.. تأصيل للقيم والتقاليد
الأربعاء 28 أبريل 2021

غمرتني الفرحة باتصالات أحبابي من الإمارات العربية المتحدة، والكويت، والمملكة العربية السعودية التي تَحْمِل مع عبارات التهنئة بالشهر الكريم التهنئة ببرنامج “السارية” الذي سلب جمالُه وإبداعه وروعة إخراجه عيونَ المتابعين في كل أنحاء الوطن العربي.

كيف لا، وبرنامج السارية الذي رسخَ عناصر الزمن القديم الأصيل في حلة بديعة جاء تنفيذاً لرؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، لإحياء الموروث البحريني الشعبي بكل أشكاله، فاعتنى هذا البرنامج - الذي يعرض في القرية التراثية الجديدة في قرية عسكر - بتفاصيل التراث البحريني، لغته ولباسه وأسلوب حياته، فحين تتابعه تشعر بنقلة نوعية من الحاضر إلى الماضي، وكأنك تعيش بين آبائك وأجدادك لدقة الصنع وروعة التنفيذ، فقد أتقن القائمون عليه البناء العمراني للمكان بحرفيةٍ بالغة، وتشخيص المجتمع البحريني كما كان في العهد القديم أحسن تشخيص، في حقيقة الأمر أبدع الفريق بأكمله في التقديم والإخراج والإعداد وجميع الفنيين، فلهم وافر التقدير والثناء.

إن الرسالة التي رمى إليها سمو الشيخ ناصر بن حمد – أطال الله في عمره - من هذا البرنامج قد آتت أكلها، وبلغت من أذهان المتابعين مبلغها، وشهد بذلك أهل البحرين وغيرهم، فحاضرنا اليوم جزء من ماضينا العتيق، ويمتد منه مستقبلنا المشرق بإذن الله. تراثنا باقٍ في وجداننا، وسنورّثهُ لأبنائنا وأحفادنا كما ورثه لنا آباؤنا وأجدادنا، ستُحفر أقوالهم المأثورة في وجدان كل الأجيال على هذه الأرض الطيبة، وستتمثل أخلاقهم وسيرتهم في السلوك والسيرة.

تأكيداً لهذا قال سموه “إن برنامج السارية يمثل منبت الهوية الوطنية، ويبعث على تعزيز قيم الولاء والانتماء لمملكتنا الغالية، وحرصنا على توجيه اللجنة بمواصلة تقديم البرنامج الهادف والناجح ليشكل جسراً من التواصل بين أجيال الماضي والحاضر”، وقد صدق سموه، فبرنامج السارية عزز الأصالة وروحها النقية، الإرث الأصيل والواقع الجميل، في وجدان الجيل الفتي بمشاعر ملؤها الفخر والاعتزاز، فشكراً سمو الشيخ ناصر بن حمد على مبادراتكم النوعية واهتمامكم العميق بإرث الأجداد، شكرا لأنكم عرضتم صفحة من تاريخنا لأبنائنا، صفحة فيها التاريخ الذي ينبغي أن يبدو ليُعرف، ليتصل الجيل الجديد بقديمه التليد.. شكرا لأنكم أظهرتم البحرين في هذه الحُلّة الأصيلة بكرمكم المعهود.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .