العدد 2997
الأربعاء 28 ديسمبر 2016
banner
لن تمس البحرين بهذا النباح يا حسن نصر اللات
الأربعاء 28 ديسمبر 2016

إن عالمنا العربي العتيد، ورغم ما قدم للبشرية من فطاحل في العلم، لا يخلو من بشر أغبياء يحملون بين جماجمهم عقولا فارغة ومسطحة وعقيمة كالدجال حسن نصر اللات العميل الإيراني الذي ثرثر قبل أيام “وهدد البحرين” من جحره تحت الأرض بعد أن قامت وزارة الداخلية بالقبض على مطلوب في الدراز.

هل تعرف ما مشكلتك يا حسن نصر اللات، أنت وقوى الشر وأتباعك الفرس، مشكلتكم أن الكذب والخوف والجبن أصبحت مرادفة لشخصيتكم كوجود، تستخدمون الكذب وتعتمدون عليه في المجال التكتيكي، وعندكم الشخص الكذاب من أمثالك هو الجندي المحارب الذي يعتمد عليه في القتال، ومقولتكم الشهيرة هي “أنا أكذب... إذا أنا موجود” . قبل فترة وجيزة وعندما “طولت لسانك القذر على البحرين” قلت عنك “إنه يثير عاصفة من الضحك هنا وهناك بتصريحاته الغبية التي تدل على ما يحيق به من هوان وتشريد وإذلال، ونقترح عليه أن يدخل الموسيقى والتمثيل ضمن برامج التعليم في عصابته لأنه مجرد مهرج ووعاء للأكاذيب والأحقاد الإيرانية”، وضعوك في ظروف معينة لن تستمر بصورة دائمة، وأساليبك المستخدمة وفي مقدمتها الإساءة الى البحرين مكشوفة وقفزات عبر مسافات التخلف.

كلما تهاجم البحرين من جحرك ستلقى الهزيمة والعار أنت والطغمة الفارسية التي تعمل لحسابها، فأنتم محرومون من رؤية النور لأنكم باختصار تعيشون كالخفافيش في الظلام وطعامكم الخيانة والذل والهزائم. للبحرين ذراع قوية قادرة على تحقيق النصر وأنت وأمثالك الجبناء تخشون ذراعها ولهذا نراك تعيش تحت الأرض مثل القوارض وتتحدث مع عصابتك عن طريق حاجز للرصاص لأنك جبان وينهش الخوف كبدك العفنة. 

لن تمس البحرين بنباحك أبدا ومصيرك أيها الدجال هو الانتظار على بوابة البؤس الطويل، وصدقني.. صدقني ستصهرك البحرين إلى حد التلاشي أنت وزمرتك مثلما قضت بتلاحم شعبها على كل مشاريعكم وأحلافكم العدوانية ضدها، أنت مجرد ببغاء، مومياء... تجمدت في مستنقعات الخيانة والتبعية والجهل والعمى ومازلت لا تعرف حجمك، والقضية الأكبر هي من يتبعك ويصدقك ويعتبرك من الصفوة الأبطال وأنت “خرطي”! 

البحرين تسير بثبات ومشروعكم انتهى وأنت مازلت تعيش على كراسي الكذب ومقاهي الجبناء والصعاليك في “الضاحية الجنوبية”.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .