العدد 2850
الأربعاء 03 أغسطس 2016
ما وراء الحقيقة د. طارق آل شيخان
الوحدة الطلابية الخليجية
الأربعاء 03 أغسطس 2016



من ضمن أعمالنا بمجلس العلاقات الخليجية الدولية (كوغر) تعزيز مفهوم الوحدة الخليجية بين الأوساط الطلابية، حيث قمنا بتأسيس رابطة الطلبة الخليجيين بكوغر. وهي أول جمعية أو مؤسسة طلابية تجمع طلبة الخليج، سواء طلاب الثانوية أو المعاهد والجامعات أو طلبة مرحلة ما بعد الجامعة، في كيان طلابي بحت يسعى الى تحقيق أهداف وسياسة الرابطة التي من أجلها تم انشاء هذا التجمع الطلابي. ولكن هذا لا يعني أن الرابطة عبارة عن اتحاد يجمع الاتحادات والقوائم الطلابية الموجودة في دول الخليج، فهذا لا ينطبق على الرابطة. وهي ليست اتحادا تشارك فيه الكيانات الطلابية الخليجية لعدة اسباب أولها ان طبيعة تأسيس الرابطة تختلف عن الاتحادات والقوائم الطلابية الخليجية. فهي جمعية طلابية مستقلة دولية تابعة وتعمل تحت المنظمة الأم (كوغر). ثانيا العضوية في (جي اس ايه) لا تشترط ان تكون عضوا في قائمة أو اتحاد خليجي بل العضوية مفتوحة للجميع حتى لو لم يكن عضوا في اتحاد بلده. ثالثا هيكلية (جي اس ايه) تختلف كليا عن هيكلية هذه الكيانات الطلابية الخليجية. وفي الرابطة لا توجد لدينا انتخابات لعضوية الهيئة الإدارية، كون مجلس أمناء (كوغر) هو من يزكي طلبة خليجيين مشهودا لهم بالولاء الكامل للوحدة الخليجية، ولا يعتنقون أية اجندات أو رؤى أخرى غير الفكر الخليجي الوحدوي، ليتولوا ادارة الهيئة الادارية للرابطة.
ليس من المعقول أن تسمح جمعيات وروابط (كوغر) التي تتبنى وتدافع عن الفكر الخليجي لمناوئيها بالانضمام اليها لكي تخترق فكرنا الخليجي. لهذا فإن التزكية من قبل المنظمة الأم (كوغر) لمناصب الهيئة الإدارية هي السياسة التي تسير عليها كل جمعيات وروابط (كوغر) بما فيها (جي اس ايه).
ونحن واضحون ولم نقل إننا نتبنى الفكر الديمقراطي أو نسوق للديمقراطية او القيم الليبرالية. نحن نقول ونكررها إننا شبكة منظمات تدعو وتدافع وتسوق للفكر الخليجي بين أوساط المجتمع الخليجي كالطلبة الخليجيين. بمعنى أن الفكر الخليجي لا علاقة له بالديمقراطية ولا الفكر الاشتراكي او اي فكر آخر حتى نأخذ الشرعية منهم. هو فكر مستقل يرى أن الوحدة الخليجية جزء من الوحدة العربية، وأن الهوية الخليجية المحافظة هي أساس وجود المجتمع الخليجي العربي المسلم، وأن الطلبة الخليجيين وتبنيهم لفكر الوحدة الخليجية سيكونون داعما أساسيا للاتحاد الخليجي. ومتى ما كان الاتحاد الخليجي قويا، سيكون له دور كبير في التصدي لكل من يحاول الاساءة والعبث بأمن المجتمع الخليجي، خصوصا من بعض التيارات الطائفية وذات الأجندة الغربية، والتي تهدف بالأخير الى ضرب الهوية والقيم والثقافة الخليجية. ورأينا كيف ان هذه التيارات الطائفية والغربية وتيارات ما يسمى بالإسلام السياسي دمرت العالم العربي وأصابته بالويلات والمصائب.
وأول مكسب للطالب عندما يكون عضوا في (جي اس ايه) هو أنه يكون عضوا في أول جمعية طلابية خليجية تسعى لتعزيز مفهوم الوحدة والهوية الخليجية بين أوساط الطلبة. ثانيا كل الأنشطة التي نقيمها أو سنقيمها تأخذ الطابع الخليجي وليس المحلي، وبالتالي فإن هذه الفعالية حتى وإن اقيمت بدولة خليجية ما، فإن هناك من أعضاء (جي اس ايه) من يشعرون بانتمائهم لهذا النشاط أو هذه الفعالية. وكذلك فإن أي نشاط حتى وإن اقامه طلبة من دولة خليجية ما في احدى الولايات الأميركية فإن الطلبة الخليجيين سيكونون جزءا من هذا النشاط، وبالتالي فإن الروح الخليجية - والاعتزاز بالهوية الخليجية - ستكون حاضرة ومسيطرة على عقول وقلوب الطلبة الخليجيين.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية