العدد 3963
الأربعاء 21 أغسطس 2019
ماذا يريدون من وزارة التربية والتعليم؟
الأربعاء 21 أغسطس 2019

كل سنة تتكرر المطالبات وإن اختلفت الأصوات بنشر أسماء الحاصلين على البعثات؟ لماذا وما القصد من أن تتكرر نفس المطالبات التي يستهدفون فيها وزير التربية شخصيا، في الوقت الذي تؤكد فيه ملفات وتقارير تجاوزاتهم.

إن وزارة التربية والتعليم دأبت على ابتعاث الخريجين لعقود دون أن يرتفع صوت بخصوص البعثات وأسماء المبتعثين من الطلبة، الدكتور النعيمي كان مستقصدا من قبل 2011، وحتى الآن، كما كان هدفا للابتزاز من الذين كانوا يحاولون التدخل ليس في البعثات فقط بل في عملية التوظيف والترقيات، وما بقي على الوزير إلا أن يسلمهم إدارة البعثات والتعيينات والترقيات والمناهج!

إن التشكيك في أمانة الوزير وموظفي الوزارة ووطنيتهم بعيد عن حس المسؤولية الوطنية لبعض من تفضحهم تصريحاتهم بأنهم يقصدون أشياء أخرى، ولهم مآرب منها محاولة تعيين من يستسلم لمطالبهم ويجاملهم خوفاً على نفسه لا على مستقبل وطن يتعرض لابتزاز وتشكيك في نوايا المسؤولين، ولا يزال التشكيك يتكرر مع كل مسؤول لم يمش على هواهم.

نتمنى من هؤلاء أن يرتقوا بأنفسهم قليلاً، وأن يلتفتوا إلى الملفات الاقتصادية والأمنية والنظر في إمكانية رفع المستوى المعيشي للمواطنين كما يفعل وزير التربية والتعليم مجتهدا ومثابرا محبا لوطنه مخلصا لترابه، حيث كان وزير التربية درساً للوطنية، حين أصر بكل عزيمة أن يواصل حمل الأمانة التي خولها إياه المرسوم الملكي بأن يكون أمينا وصمام أمان على أهم عناصر الدولة الحديثة ألا وهو التعليم الذي يؤسس دولة تنعم بالأمن والاستقرار، فهناك من يحاول أن يغير هذا الصرح لتحقيق مآرب غير حميدة، حتى نعود للماضي المظلم.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية