العدد 3939
الأحد 28 يوليو 2019
ريشة في الهواء أحمد جمعة
السلام لروح صابرين وكل الأرواح الحالمة
السبت 27 يوليو 2019

“إلى أرواح كل الذين يرحلون ويتركون أحلامهم للحياة التي علينا أن نتشبث بها بالحب”.. كانت بعمر الزهور، صابرين بورشيد، بذرة عطاء وعند منعطف الحياة وفي وقت غرست فيه بذور الأحلام، رحلت فجأة، غادرت شاشة الحياة الواسعة، وتركت وراءها أحلامها، وتركت بقلوبنا لوعة ومرارة، لكنها إرادة الحياة. لا أعرفها ولم أشاهدها على الشاشة الصغيرة، لكن ما خلفته فينا من ألم وحسرة، نبهنا إلى أن الحياة ومضة خاطفة، لا نقيسها بالأعمار، بل بالحب الذي نزرعه حولنا ويفيض على غيرنا، ونبهتنا هي إلى أن الأحلام يمكن أن تتوقف فجأة فعلينا الانتباه لزرع الحب وهو ما خلفته صابرين بورشيد، فقد زرعت بقلوب الجميع حسرة وألما وكأنها ابنة الجميع، وبالفعل كانت زهرة البحرين وشبابها. تركت أحلامها وراءها لتتركنا نتذكرها، ونتذكر ربيع عمرها فنحبها ونحب من حولنا لأننا لا نعرف متى نترك الشاشة ونرحل، فالحياة خدعة وقد تخدعنا وتنتزع منا الأحلام فجأة، فلننتبه لأحلامنا فقد علمنا رحيل صابرين كيف نتمسك بالحياة؟ ولنعلم أن الأعمار ليست بأرقام السنوات بل بما اختطه القدر ولا سيطرة لنا عليه. السلام لروح صابرين، زهرة رحلت وتركت لنا أحلامها لنكملها، السلام لروح كل شابة وشاب اختطفه القدر وخلف لنا أحلامه، والسلام لكل روح بكل الأعمار وهي ترحل وتترك لنا الحب الذي تزرعه فينا، لهذا كم نحن بحاجة للحب ولننتبه للحياة، فلا وقت للكراهية والحقد والحسد، بل هو وقت التسامح والمغفرة لبعضنا لأننا لا نعرف متى نترجل ونترك ذكرانا خلفنا. نبهتنا الزهرة الراحلة إلى أحلامنا ونحن نحلم، نبهتنا إلى خدعة الأوان وهو يأتي، فلا وقت للانتظار، علينا ألا ننتظر الأحلام تأتي، بل نصطادها، ونبهتنا إلى أنه علينا كمجتمع ودولة أن نحترس من غدر الحياة وأن نحرس أزهارنا ونحقق أحلامهم قبل أن يتركوها، فمسؤولية الدولة تحقيق أحلام أزهارها الشابة وهذه رسالة تركتها لنا صابرين ورحلت، يرحمها الله ويمنحها السلام، رسالة مفادها احلموا وحققوا أحلامكم ولا تلتفتوا لأرقام السنوات، رسالة تقول: لا تطيلوا الحلم فالحياة خدعة، والوقت سيف قاطع، وما نتركه من حب الجميع لنا هو ذخيرتنا، فلن يتذكر الأحياء كم هي ثروتنا؟ وكم هو نفوذنا؟ كم نملك؟ وكم نساوي؟ ما سيذكره لنا الأحياء كم نحن محبوبون بين الجميع؟ رحم الله روح صابرين ولترقد بسلام، وليصبر أهلك والأصدقاء وينعم على الجميع بالحب والصحة والسلام. 

 

تنويرة:

ازرع الورد حتى لو كان جارك يزرع الشوك.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية