العدد 3601
الجمعة 24 أغسطس 2018
نجاح موسم الحج والخلق الرفيع للشخصية السعودية
الجمعة 24 أغسطس 2018

لقد سجل التاريخ على مر العصور والأيام صورا مختلفة لواقع اهتمام وعناية الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية بحجاج بيت الله الحرام وتوفير كل سبل الراحة والحماية والأمن والأمان والطمأنينة لهم، وها هو موسم الحج ينتهي كالمعتاد بنجاح مذهل أبهر العالم، وكما ذكرت في مناسبة سابقة ستظل الأرقام عاجزة عن الوصول إلى ما يتم إنجازه من أعمال عملاقة ومشاريع لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

ولنجاح موسم الحج وجوه متعددة بدءا من المواقف الإنسانية الرائعة لرجال الأمن التي عكست المعدن الأصيل للشخصية السعودية والخلق الرفيع، وكثيرة هي الصور والفيديوهات التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي وفيها مواقف تهز النفوس، كرجل الأمن الذي يحمل عجوزا على ظهره ليصعد به السلم، وآخر يخلع نعليه ويعطيها لحاجة آسيوية بعد أن شاهدها تنتعل “كارتونا” على هيئة حذاء، ورجل أمن آخر يمكن حاجة مسنة من رمي الجمرات، وزميل له يغسل رجل حاج، وإرشادات لا تتوقف، ومن الوجوه المتعددة للنجاح روعة التنظيم والتسهيلات المقدمة للحجاج والخدمات الشاملة وإدارة الأفواج البشرية الهائلة بكل مهنية وكفاءة واقتدار، إذ لا يمكن إدارة وتسيير أكثر من مليوني حاج في مكان واحد وبهذه السلاسة لولا توفيق الله تعالى وبركة أرض الحرمين التي تنشر رياح السلام والطمأنينة على العالم أجمع.

ومن وجوه النجاح الخدمات الطبية المتكاملة التي تقدمها وزارة الصحة متمثلة في مستشفيات مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما تم إطلاق مبادرة “حج ذكي”، وهو تطبيق هاتفي يساعد الحجاج في كل شيء من الترجمة إلى الخدمات الطبية مرورا بمناسك الحج، وأيضا تطبيق “أسعفني” الذي أطلقه الهلال الأحمر السعودي لمساعدة الحجاج الذين يحتاجون إلى مساعدة طبية عاجلة، وكذلك أطلقت وزارة الحج والعمرة تطبيق “مناسكنا” للترجمة للحجاج الذين لا يتكلمون العربية ولا الإنجليزية، وغيرها من الخدمات والتسهيلات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله الذي يقول: “نتشرف جميعا بخدمة ضيوف الرحمن والسهر على راحتهم، ونبذل الغالي والنفيس لتوفير أسباب الطمأنينة لهم”.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية