العدد 5749
الخميس 11 يوليو 2024
banner
وزارة التنمية أزالت رمز الإعاقة من بطاقتي الذكية
الخميس 11 يوليو 2024

يولي المجتمع اهتماما خاصا بالخدمات المقدمة لذوي الإعاقة، وهناك تنسيق تام بين مختلف الجهات الحكومية حيال هذه الرعاية، لكنني استمعت لقصة غريبة عجيبة من مواطن اشتكى لي شخصيا من موقف حصل له في مركز خدمات إصدار بطاقة الهوية.


يقول بتعجب غير مألوف، قمت بتجديد البطاقة الذكية “أون لاين” كالمعتاد، لكنني اكتشفت بعد استلامها أن البطاقة خالية من رمز وبيانات الإعاقة التي أعاني منها، وهي إعاقة قديمة تعود إلى حادث سير عام 1995. أحسست أنني غريب عن هذه الدنيا، وتحاملت على نفسي المتعبة وذهبت لمركز خدمات إصدار بطاقة الهوية بمدينة عيسى للاستفسار، وأغرب ما سمعته من الإخوة هناك أن وزارة التنمية الاجتماعية هي من أزالت رمز وبيانات الإعاقة، وعلي مراجعة الوزارة. وهذا يعني بكل واقعية شاملة أن الوزارة تطلب مني إحضار تقرير طبي مسجل منذ العام 1995 يثبت أنني معاق، والبحث عن الدكتور الذي أشرف على علاجي بعد كل هذه السنوات.


وأضاف المواطن وجروحه كانت مرئية من صوته.. أنا لا أستلم إعانة التعطل فحالتي ولله الحمد مستورة وأعمل، لكن كيف لي أن أعيد كل هذه الإجراءات والتنقل الصعب بين مختلف المكاتب، لأثبت أنني معاق وأنا بالفعل معاق والعكاز صديق حياتي وسأبقى معاقا طوال حياتي إلى أن يختارني الله، كما أن مكاتب تخليص المعاملات الحكومية قد تأخذ الشيء الفلاني، وهناك حالات مشابهة تواجه نفس العقبات كما أخبروني في المركز. “انتهى حديث المواطن”.


السؤال الذي يشده خيط من الأمل.. ما سبب إزالة رمز وبيانات الإعاقة لهذا المواطن وغيره من البطاقة الذكية، فمعلوماته على مسمع ومرأى الجميع منذ نحو 29 عاما، أم أن الإعاقة لها علاقة بتاريخ انتهاء البطاقة.. لا أعرف حقيقة هل أرقص أم أصرخ أم أبكي!


*كاتب بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية