العدد 4842
الأحد 16 يناير 2022
الفريق الوطني الطبي منح العلوم الإنسانية والصحية مسارا تاريخيا
السبت 15 يناير 2022

ما يميز الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا بقيادة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، الثقة بالنفس والوثوق في المستقبل والجهد المخلص الصادق تجاه الوطن والمواطنين، وما عرفناه ولمسناه، وما سمعناه عن هذا الفريق بقيادة سموه حفظه الله ورعاه الذي يضيء لنا نبراسا ينير لنا طريق المستقبل يدعونا للفخر والاعتزاز، وإن جرى قلمي بالتعليق على بعض القصص والمواقف فليست إلا مشاعر مواطن يفخر بعزيمة قيادته القوية وتصميمها القاطع على تحقيق الإنجازات في كل مجال.
أحد الأقرباء أصيب مع أفراد عائلته قبل أيام بفيروس كورونا، مع ازدياد الحالات المسجلة يوميا، وبعد أن تم الفحص واتخاذ كامل الإجراءات والتعليمات “حجروا أنفسهم في البيت” كالمعتاد، لكن الخبر الذي يبعث النسيم ويملأ الصدور بهجة وتخضر له الحقول هو الاتصالات اليومية المباشرة من الأطباء لقريبي للاطمئنان على صحته والمتابعة أولا بأول، إذ يقول لي.. “يتصل بنا الأطباء فردا فردا ويسألوننا عن آخر التطورات وعن أية أعراض جانبية وما نحتاجه، ولا يقفلون الهاتف إلا بعد التأكد من كل خدمات الرعاية الصحية التي تقدم لنا”، ويضيف في لهفة الاستغراب والفخر في الوقت نفسه “ترى كم عدد المرضى الذين يتم الاتصال بهم على مدار اليوم الواحد للاطمئنان على صحتهم، مع الأخذ في الاعتبار الأساليب المختلفة للمرضى وتكوينهم وشخصياتهم وأمزجتهم؟ بالفعل نحن في نعمة كبيرة في البحرين”.
إن هؤلاء الأطباء وكل الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا بقيادة سيدي سمو ولي العهد من مفاخر هذا الوطن العزيز، فقد أثار اهتمام الكثير من الدول شرقا وغربا جنوبا وشمالا بوقفته المتماسكة وإنجازاته ونجاحه في كل الخطوط والزوايا، وقد منح في العمل الوطني والفكر والعلوم الإنسانية والصحية مسارا تاريخيا، ونحن في انتظار المزيد من رحيق النجاح والانتصار. 
شكرا سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظكم الله ورعاكم.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية