العدد 4802
الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
د.حورية الديري
وطن معطاء
الثلاثاء 07 ديسمبر 2021

وجهت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، في كلمتها السامية بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة البحرينية في الأول من ديسمبر الجاري عدة مضامين، أكدت خلالها دور المرأة البحرينية المحوري والأساسي فيما تحقق من إنجازات بمسيرة التنمية الوطنية خلال العهد التاريخي الأصيل لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والتي تستحق أن يحتفى بها تقديرًا وتكريمًا وتشجيعًا، بما يمنحها فرص المشاركة المستمرة والارتقاء إلى أعلى مستويات التميز والإنجاز تلبية لطموحات والتزامات الحكومة الموقرة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء الموقر، والتي تعمل بكل إخلاص لدعم السياسات والتشريعات والخدمات والمبادرات المخصصة لتحقيق التوازن بين الجنسين، وإدماج احتياجات المرأة في التنمية ضمن المجالات التي تضمنتها الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية.
والمتأمل في كلمة سموها حفظها الله يجدها مفعمة بمعاني الفخر والاعتزاز بما حققه المجلس الأعلى للمرأة طوال مسيرة العقدين من الزمن، لما تضمنته نتائج التقرير الوطني للتوازن بين الجنسين في نسخته الثانية، والذي رصد ارتفاعًا ملحوظًا في نسب الفجوة بين المرأة والرجل في مختلف المجالات. وقد تضمن الخطاب إشادة حقيقية بمستوى أداء كل سلطات ومؤسسات الدولة وحرصها على الأخذ بتوصيات المجلس ومقترحاته وصولاً لأفضل الممارسات.
وقد توقفت كثيرًا أمام الطموحات المستقبلية التي أكدت عليها الكلمة السامية، فقد رسمت سموها معالم المرحلة القادمة للانتقال بالعمل المؤسسي النسائي إلى مستويات جديدة بعد الأخذ بخلاصة التجربة لرسم توجهات المستقبل، والاستمرار في الحفاظ على ما حققته المرأة كشريك جدير بنهوض المجتمع وحفظ استقراره والارتقاء بشؤونه.
والدعوة هنا لنا جميعًا كي نمضي قدمًا بثقة وثبات طالما أننا بالرعاية والدعم محفوفون، فهناك في الجانب الآخر ينتظرنا الكثير، لندفع الهمم نحو حياة أكثر استقرارًا، وذات جودة ومعارف مستدامة، هناك تحت راية هذا الوطن المعطاء.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية