العدد 4798
الجمعة 03 ديسمبر 2021
أخلاقيات العمل
الخميس 02 ديسمبر 2021

من وجهة نظري أعتبر الخبر المنشور في الصحف المحلية عن عدم اكتمال النصاب لمواصلة اجتماع مجلس النواب للأسبوع الثاني على التوالي الأبرز، بل الأفضل ليضيف إلى إنجازات هذا المجلس!! من منكم يستطيع أن يفسر هذا الأمر، وأنتم ملتزمون لم تتمكنوا من إنجاز شيء يذكر، فما بالكم مع تسربكم وغيابكم عن الاجتماعات!
أربعون دقيقة بالتمام والكمال أعطتكم رئيسة المجلس الكريمة لأداء صلاة الظهر! ولا أعلم العدد الفعلي للذين أدوا الصلاة وهذا ليس من شأني، أربعون دقيقة قضيتموها في إنهاء أعمالكم الخاصة، وتناول بعضكم الغداء وعليه بالعافية، ألم يكن ذلك كافيًا بالله عليكم؟ أين الضمير، أين الإحساس، أين الإخلاص! هذا الخبر سيئ الصيت قرأه العالم كله وأصبحنا أضحوكة أمامه، ولا أحد يقبل على وطننا الغالي، فإذا كنتم وفي هذا المركز الحساس والمهم حيث تمثلون الشعب، تتصرفون بهذا المستوى من عدم الاكتراث، كيف تريدون كسب احترام الشارع البحريني! يكفي أن إنجازاتكم مخيبة لآمال وطموحات الشعب.
أقول للذين أدوا الصلاة ولم يحضروا أو تأخروا عن حضور الاجتماع.. هل هذا الأمر مقبول! فالله سبحانه وتعالى يدعو إلى العمل المتقن والالتزام بأخلاقيات العمل والصدق والإخلاص، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إِنّ اللَّهَ تَعَالى يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه”.
أتمنى أن تتخذوا من هذا الإنسان درسًا وعبرة! ففي عام ٢٠١٨ قدم اللورد مايكل بيتس وزير التنمية البريطاني استقالته للحكومة بسبب تأخره عن حضور جلسة نواب البرلمان عدة دقائق! صدق أو لا تصدق! تصوروا أن هذا الشخص ليس نائبا، بل وزيرا، فلكم الحكم!
في المقابل أعتقد أنه آن الأوان لفرض قوانين صارمة على النواب مثل ما نضعها على العاملين في الجهات الحكومية والخاصة بشأن تأخير الحضور إلى مكان العمل ليتم اتخاذ الإجراءات التأديبية ذاتها وتطبيق لائحة الجزاءات بحق النواب (disciplinary action)، متمنيًا تطبيق ذلك لحفظ ماء الوجه. والله من وراء القصد.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .