العدد 4728
الجمعة 24 سبتمبر 2021
عمرو... قصة نجاح
الجمعة 24 سبتمبر 2021

بثت قناة “العربية” خبرًا عن شاب مصري يعمل أستاذا في الجامعة نهارًا، وعاملًا في مطعم لإعداد البيتزا ليلًا! وبلا شك قصة هذا الشاب تعتبر من القصص الملهمة لجميع الشباب، خصوصا الذين للتو بدأوا حياتهم العملية. يروي الدكتور عمرو قصته بأن راتبه في عمله الجامعي لم يكن يكفي لتلبية احتياجاته، فقرر أن يشتري عربة متنقلة لإعداد البرجر، ثم قام بعد سنوات بمشاركة عدد من أصدقائه في تأسيس مطعم للبيتزا.  هذه التجربة الناجحة لهذا الشاب تؤكد لنا الحاجة الماسة والضرورية لتغيير النظرة العامة للحياة بسبب تغير الظروف الحياتية، ما يحتم علينا التفكير خارج الصندوق، ولا شك أن العمل الخاص يفتح آفاقا أوسع وأفضل بكثير من العمل الأكاديمي، ولا شك أن التعليم العالي يعتبر جانبًا مهمًا وسببًا أساسيًا في نجاح العمل الحر. البروفيسور جون باينر، مدير مركز الأبحاث في معهد التعليم البريطاني يقول إنه من المهم جدا تشجيع كل أفراد المجتمع على التعلم لأن هناك الكثير من المنافع الإضافية التي يحصل عليها المتعلم، فالمتعلم يكون أكثر قدرة على حل مختلف المشاكل التي يصادفها أثناء عمله الخاص. لا أنكر أن البحرينيين وخصوصا فئة الشباب أدركوا ذلك وبدأ عدد كبير منهم انخراطهم في العمل الخاص، وحققوا نجاحات باهرة، وهناك قصص ناجحة في بلدنا أيضًا، ولكن الكلام هنا موجه إلى بعض “الكسالى”، والذين مازالوا يعيشون في القرن الماضي وبعقلية جامدة، ولا يريدون أن يواكبوا التغييرات العالمية في كل المجالات، فالحل الأمثل هو التفكير الإيجابي والجريء لتنويع مصادر الدخل كمفتاح للنجاح.

في المقابل سعدت كثيرًا بأن هذا الشاب المصري الطموح حصل على كل الدعم والتشجيع من أهله وزوجته، وهو جانب مهم جدًا في اعتقادي لنجاح عمله، فمباركة الأهل ووقوفهم مع أبنائهم بتقديم الدعم اللوجستي والمعنوي وخصوصا في بداية مشوارهم يعتبر حافزًا في غاية الأهمية.

نصيحة أخيرة للشباب، أنتم تمثلون هذا الجيل، ونبصم بأنكم تتمتعون بحنكة وذكاء شديدين، وأنكم تحملون أفكارًا خلاقة، كما تملكون الجرأة والمبادرة والاعتماد على النفس، وهذه كلها صفات رائعة، لكن تذكروا أنكم مازلتم في بداية الطريق، ولا تملكون الخبرة الكافية والنظرة الثاقبة التي يتمتع بها أولياء أموركم، فقد علمتهم الحياة تجارب كثيرة اكتسبوا منها خبرات متراكمة تعتبر كنزًا لا يقدر بثمن، لذا فإن أخذ الرأي والمشورة والنصح من الحكمة. والله من وراء القصد.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية