العدد 4590
الأحد 09 مايو 2021
الإخوان... لا عهد ولا أمان
الأحد 09 مايو 2021

حالة من التخبط وعدم التوازن أصبحت تسود جماعة الإخوان الإرهابية خلال الأيام الماضية بسبب الضربات التي تلقتها وجعلتها في حالة لم يسبق لها مثيل في تاريخها، فخلال أسبوع واحد قامت الجماعة بفعل الشيء ونقيضه، وبررت الفعلين بشكل يبين أنها تترنح بالفعل.

فقد قام وفد من الجماعة ممن يقيمون في اسطنبول بزيارة إلى حزب السعادة التركي، وهو حزب المعارضة التركي الرئيسي الذي يسعى إلى أخذ السلطة من الرئيس رجب طيب أردوغان.. والدنيا كلها تعرف أن أردوغان هو الذي استضاف قيادات هذه الجماعة ووفر لهم على مدار سنوات طويلة عيشة هنيئة في اسطنبول، ومع ذلك بدأت قيادات هذه الجماعة تدير ظهرها على ما يبدو لأردوغان بعد أن اختار الأخير أن يستعيد علاقاته مع مصر والسعودية بدلا من استضافة جماعة لم تجلب له سوى الخسارة وجعلته يقطع أواصر المودة مع أكبر دولتين عربيتين بلا أي عائد.

هل من الصدفة أن تقوم قيادات من هذه الجماعة بزيارة إلى الحزب المعارض لأردوغان بعد أيام قليلة من قيام تركيا بمنع قنوات تلك الجماعة التي تبث من تركيا من التطاول على مصر والسعودية؟ لا يمكن أن يكون ذلك صدفة ولا يمكن أن يكون اللقاء للمجاملة أو تناول القهوة في هذا التوقيت، لكن هذا هو نهج الجماعة في تبرير الشيء ونقيضه تحت شعار فقه الضرورات الذي تتبعه.

ولما أيقنت الجماعة أن لقاءها بخصوم أردوغان صاحب الفضل عليها، استخدم إعلاميا للتشهير بانتهازيتها وفعلها الشيء ونقيضه، قررت أن تصدر بيانا لتطييب خاطر أردوغان وشكره على حسن الضيافة خلال كل هذه السنوات، وجاء البيان على لسان أكبر شخصية في الجماعة حاليا وهو ما يسمى بنائب المرشد العام، حيث حاول عبثا أن يبرر لقاء قيادات جماعته بخصوم الرئيس التركي، لكنه جاء بأثر عكسي وأظهر حالة الترنح التي تعانيها الجماعة.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .