العدد 4558
الأربعاء 07 أبريل 2021
الخروج عن المألوف
الأربعاء 07 أبريل 2021

استغل أحد مصانع إنتاج المشروبات اليوم الأول من شهر أبريل لإطلاق إعلان بنكهة كذبة أبريل، ما أثار حفيظة عدد من رواد وسائل التواصل الاجتماعي، ناعتين الإعلان بالمضلل، ومهددين بالمقاضاة.

من أكثر الأشياء التي يحتاجها التجار لتسويق بضائعهم الإعلانات التجارية بمختلف أنواعها، وذلك بعد ضمانهم تقديم منتجات أو بضائع ذات جودة، تسوق نفسها بنفسها، ثم تزيد الإعلانات من وتيرة تسويقها، هذا وتعتبر الإعلانات التجارية فناً قائماً بحد ذاته، وتتفاقم الحاجة إليها بالخصوص هذه الأيام في ظل الجائحة، فقد باتت خسارات شركات ومصانع كبرى مشهداً مألوفاً، كما أنه لا عزاء للمشاريع الصغيرة.

إعلان المصنع المعني أنه سيتوقف عن بيع مشروب معين بدءاً من تاريخ محدد، ومن ثم الاعتراف بأنها لم تكن سوى مزحة كذبة أبريل، يأتي بأحد المردودين، فإما إثارة الجدل، فارتفاع نسبة المبيعات للمنتج، أو إصابة مصداقية الجهة المعلنة بمقتل أمام الناس والزبائن، وبالتالي يكون لذلك تأثير سلبي، عكس ما كان مأمولاً ومستهدفاً.

كل جهة تحاول أن ترفع نسب مبيعاتها، وابتكار طرق لزيادتها، خصوصا بعض الأنواع من التجارات التي تأثرت أكثر من غيرها بسبب الجائحة، وقد حاولت الفكرة الخروج عن المألوف، وهو ما اتبعته الكثير من الجهات الأخرى، فلم تقتصر نوعية الإعلان على جهة واحدة فقط، لكن مثل هذه الأفكار تهدد رأي الزبائن، وهي ضريبة الأفكار المختلفة، لذلك يعد تقديم المختلف أمراً ليس هينا، فقراره صعب، ويتطلب تقبلاً لدفع ضريبة متوقعة توضع في حساب المجازفة.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .