العدد 4478
الأحد 17 يناير 2021
يفترون على البحرين الأكاذيب لشعورهم بالنقص
الأحد 17 يناير 2021

قناة الجزيرة تبارك وتغذي وتنشط الإرهاب وتكرس كل وقتها وملايينها لتكريس التباعد والتنافر، ثم يخرج علينا وزير الخارجية القطري ويقول.. إن قناة الجزيرة مؤسسة نفخر بها وبوجودها في قطر، نكفل حرية التعبير ويجب التعامل مع موضوع قناة الجزيرة بإيجابية وبشكل بناء.

ميثاق الشرف الإعلامي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واضح كالشمس ويستند على ركائز أساسية وهي عدم الإساءة لدول المجلس والعمل على المحافظة على الروابط القائمة وتنميتها بما يعزز الوفاق والتآلف وتفادي كل ما من شأنه أن يفرق أو يشتت النفوس، ثم يخرج علينا مسؤول قطري ويقول إنها حرية تعبير وقناة الجزيرة تقوم بواجبها في هذا النطاق.

الإعلام مسؤولية ورسالة نبيلة وأخلاق ونزاهة وشرف ودقة وموضوعية، بالأفعال وليس بالأقوال كما يردد المسؤولون في قطر الذين لا صلة لهم بميثاق الشرف الإعلامي الخليجي والعربي، وتوقيعاتهم على الاتفاقيات والبيانات مجرد حبر على ورق لأنهم بعيدون عن القيم الإنسانية الراقية والضوابط الخلقية العليا، ولا أثر للشهامة وحماية القيم والأخلاق، لهذا من الطبيعي أن نجد “جزيرتهم” خارج مقاييس المنطقية والأعراف التي تعارفت ودرجت عليها الروح العربية، وليس صدفة أن توظف مجموعة من المرتزقة وعديمي الشرف والضمير، بل حلقة في مخططهم المدمر “تدمير الأمة العربية من الداخل” مستعينة بأخبث وأحقر الأساليب.

لطالما سألت نفسي.. لماذا قناة الجزيرة القطرية تهاجم وطني البحرين بشكل دائم وتختلق الأكاذيب، لماذا تفقد هذه القناة وعيها حين تسمع عن إنجازات مملكة البحرين في كل ميدان ومحفل، لماذا تبلغ هذه القناة مرحلة اليأس عندما تقرأ التاريخ الموغل في القدم لهذه الأرض الطيبة؟ حتما هناك سبب يجب إبرازه وإيضاحه وهو عقدة الشعور “بالنقص” أو الدونية وهي حالة مرضية وكامل تفاصيلها يعرفها علماء النفس، حيث من العبث أن نعتقد أن الجزيرة القطرية تهاجم البحرين بهذه الطريقة لمجرد خبطة إعلامية، إنما المسألة أبعد من ذلك بكثير ويمكننا أن نسميها وراثة.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .