العدد 4067
الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
ما وراء الحقيقة د. طارق آل شيخان
الشعوبيون الجدد... قصة قطر (4)
الثلاثاء 03 ديسمبر 2019

كان ضمن أجندة الشعوبيين الجدد - أحفاد ورعاع القبائل التي جمعها إسماعيل الصفوي لتغيير الهوية العربية الإسلامية لامبراطورية عربستان الكبرى، وأبناء القوقاز الوثنيين، في مؤامراتهم التي عملوا فيها جاهدين على احتلال الأمة العربية المسلمة احتلالا سياسيا واقتصاديا وفكريا، بل دينيا - استخدام عملاء موالين لهم لتحقيق كل ما من شأنه تسهيل مهمة احتلالهم البلدان العربية، فكان لهم ما أرادوا واحتلوا إما عسكريا أو اقتصاديا أو فكريا ودينيا العراق واليمن ولبنان وسوريا والسودان والصومال وليبيا بواسطة حزب الله والحوثيين والحشد الشعبي والإخوان المسلمين والمستتركين وحركة الشباب الصومالي والقاعدة والنصرة وداعش وأخيرا الحشد الشعبي السوري، قبل أن تأتي الثورة العربية المسلمة لتعصف بهذه الأحلام.

واستخدام العملاء الموالين للشعوبيين الجدد، لم يمنعهم من استغلال الخلافات العربية والخليجية وتجييرها لصالح مؤامراتهم وخدمة لمصالحهم، لهذا، وجدت قطر حليفين اعتقدت أنه يمكن استخدامهما لتصفية حسابها مع السعودية والبحرين والإمارات ومصر، بعد الانشقاق الخليجي الذي حصل بعد سنة 96 إثر الاتهام القطري لهذه الدول بدعم محاولة الشيخ خليفة بن حمد استعادة نظامه من ابنه الشيخ حمد بن خليفة، وفي أعقاب انتهاج الدوحة سياسة (قطر أولا وأخيرا، وليذهب ما عدا قطر للجحيم)، لهذا، أعلنت قطر التصادم بشكل علني مع البحرين، والتي سبق لها أن أعلنت عام 87 اكتشاف جواسيس ضد البحرين يعملون لصالح الدوحة، وإعلانها أيضا عام 96 القبض على مواطنين قطريين يعملان لصالح الدوحة، وكانت الجزيرة، والتي للتو كانت قد بدأت إرسالها (نوفمبر 96)، خير وسيلة للهجوم على البحرين وتصفية حسابات قطر مع المنامة، تحت ستار إعلامي ومفاهيم حرية الإعلام والتعبير. وبلغت ذروة وباكورة استهداف الجزيرة للبحرين، والدعم القطري غير المباشر لإيران لاحتلال البحرين أيضا، في أعقاب محاولة الانقلاب عام 2011 التي قادتها إيران ونفذتها ما تسمى بالمعارضة البحرينية وخلايا إيران بالبحرين، تحت ستار ما يسمى بالمطالبة بالديمقراطية والإصلاح والعدالة الاجتماعية، وتابعنا كلنا بتلك الفترة وما بعدها حجم المواد الإعلامية التي عمدت الجزيرة فيها إلى تشويه صورة البحرين خليجيا وعربيا وإسلاميا وعالميا، في الوقت الذي كانت فيه الدوحة تراقب نجاح الجزيرة بشن حملات تصفية حساباتها مع كل من وضعته قطر بلائحة استهدافها.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية