العدد 4249
الثلاثاء 02 يونيو 2020
د.حورية الديري
عندما يصرخ العالم... اسمعوا يا بشر
الإثنين 01 يونيو 2020

إن البلاء عندما يأتي من رب العباد خيره وشره، يعد أكبر اختبار لقدرة البشر على الصبر والرضا، وفي ذلك حكمة يجب أن يدركها المسلم كي يتقن فن التعامل مع البلاء وتجاوز ما يعترضه من مشقات الحياة، ففي البلاء اختبار في الشدة والرخاء، السقم والمرض، الفقر والغنى، لينظر الله شكر البشر فيما يحبون وصبرهم فيما يكرهون. جميعنا في هذا العالم معرضون للبلاء فيما نحب ونكره، والأمر في أن نشكر الله ونحمده ونعيش الامتحان صابرين فيما ابتلينا، لكن ماذا لو أطلقنا في ذلك كله قدراتنا الكامنة؟ وفي السؤال هنا منطلق علمي يستحق التأمل في نفسك من الداخل، والتطبيق الفعلي لما نقول دائمًا في قوة الصبر والتحمل، تصوروا معي لحظة تعارك الأرض فيما بينها وصدحات أصواتها بالصراخ، معلنة رغبتها في الحصول على فرصة لإعادة دورة حياتها وأولوياتها، لا عيب في أن تكون أنت وأنا مصدر تلك الصرخة لأنها الانطلاقة الصحية للهدوء والتأمل وإعادة التفكير والتركيز فيما اختاره الله لنا وفيما سيكون، وفي ذلك كلام جميل من أبيات شعرية تقول: ما بين صخر وصخر ينبت الزهر، وما بين عسر وعسر ينبت اليسر، فسبحان من بيده الملك والأمر، وأنا أكمل وأقول: ما بين حال وحال.. أسرار وأحوال، إن بانت في الحال لما كان للحال محال.

مقصدي من ذلك كله أن تقبلوا دعوتي لكم بالخروج من المساحات السلبية حالاً، بكل ما تجمع من علاقات وأفكار وأماكن، والتوقف عن الشكوى والتذمر، والبدء بتقدير ذواتكم كثيرًا ونشر المحبة أينما تكونون، دون أن تديروا للماضي وجهة إلا بما يحمل من ذكريات ودروس، ففي كل تجربة سعادة تستحق الامتنان والشكر والتقدير، فلنتذكر معًا أننا وُجدنا على هذه الأرض لغاية، وهي غاية عظيمة عندما تكون وفق مبدأ ذي قوة هائلة لديه من القدرات ما يقتلع معه جميع الأشواك التي تعترض حياتنا، كيف؟ ابحث عن الجمال في كل شيء، لا تتردد في مراجعة أفكارك واستبعاد السيئ منها وذلك عبر ترتيب أولوياتك، والتي تجعلك متصالحًا مع ذاتك غير مكترث لانفعالاتك السالبة، واقبل بالدليل الواضح في كل شيء بعيدًا عن الأحكام المطلقة على كل موقف وتجربة، ومن هنا ستنعم برقي ذاتك، ولن ترتضي بتقلبات الأحوال بأن تستقر بداخلك، إلا بما ستختاره منها، لأنك ستعتاد على تنشيط التفكير لديك بصورة إيجابية، وسوف تستدعي قوتك الكامنة بكل حماس. إن اتخذت هذا المبدأ في حياتك سترتفع لديك الأنظمة المناعية للتصدي لأي مرض أو شدة، وستزيد قدرتك على التركيز في حياتك وعلاقاتك، ستكون متصالحًا مع العالم ستسمعه قبل أن يصرخ.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية