العدد 4185
الإثنين 30 مارس 2020
الإعلام الرياضي وتحديات كورونا!
الإثنين 30 مارس 2020

قبل نحو ٣ أسابيع تشرفت بالمشاركة في برنامج “الكرة في ملعبك”، الذي يقدمه المذيع المتألق فواز العبدالله مع ضيفيه الدائمين الأسطورة حمود سلطان والزميل الراقي عبدالله بونوفل، إضافة إلى طاقم من الشباب الرائعين في الإخراج والتصوير والإعداد والتنفيذ.

وكان من المصادفة أن يكون موضوع الحلقة عن الصحافة الرياضية التي وجه لها نقد لاذع؛ لتراجع دورها في تغطية النشاطات الرياضية وتقليص عدد صفحاتها، حتى باتت أضعف من أن تنافس وسائل التواصل الاجتماعي السريعة والميدانية في نقل الأحداث!

وخلال الحلقة، اختلفت وجهات النظر بين المشاركين، وكان من بينهم رئيس قسم الإعلام في جامعة الخليج الدكتور شريف بدان، والزميل الإعلامي مازن أنور، إذ تم التطرق إلى أمور عدة تتعلق بالصحافة الرياضية.

ولكن فيروس كورونا باغتنا جميعا وتسبب في تعطيل الحياة الرياضية بسبب الإجراءات الاحترازية العالمية، ما جعل الإعلام الرياضي برمته أمام تحديات كبرى، وليس الصحافة الرياضية فحسب.

ولعل أهم تحد هو كيفية الاستمرار في العمل رغم توقف النشاط الرياضي، وهذا ما يدفع نحو التفكير بشكل جدي في الابتكار واستخدام التقنيات الحديثة التي توفرها وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكن الأهم هو ألا يستسلم الإعلاميون الرياضيون في مختلف وسائل الإعلام لهذه الجائحة التي أوقفت المباريات والأحداث، فهناك الكثير من الأمور التي فرضتها التطورات الكبرى بفعل هذا الوباء الذي سيغير مجرى كل شيء على هذا الكوكب.

ومهما طال الزمن، فإن الحياة ستعود إلى طبيعتها، والأنشطة الرياضية ستستأتف، بعد أن يتم دحر القاتل الخفي الذي خطف الأرواح، وحينها لا نريد أن يصدمنها الواقع الجديد لأننا كنا غائبين!

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية