العدد 4046
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
اليوم الدولي لمنع استخدام البيئة في الحروب
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

البيئة ضحية من ضحايا الحروب والصراعات العسكرية، فالحروب تقتل البشر والحجر والشجر وكائنات البحر، وتلوث آبار المياه وتحرق المحاصيل وتسمم التربة وتقتل الحيوانات، وهي خسائر غير معلنة أثناء الحروب، ويتم استغلال الموارد الطبيعية ذات القيمة العالية كالأخشاب والماس والذهب والنفط والأراضي الخصبة من أجل تمويل الحروب ومعداتها.

ومن أجل الحفاظ على البيئة ومنوعاتها الحياتية والنباتية أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم (46/4) بأن 6 نوفمبر من كل عام يوم دولي لمنع استخدام البيئة في الحروب والصراعات العسكرية، ويأتي ذلك لأن الموارد الطبيعية من أسس عيش الإنسان، وجزء لا يتجزأ من نظام توازن الكون، والحفاظ على البيئة من استراتيجيات منع الصراع وتشييد السلام، وبدون البيئة والحفاظ عليها لا يمكن استغلال موارد الأرض استغلالًا تامًا ولن نتمكن من تحقيق التنمية المستدامة.

إن الحفاظ على مكونات البيئة يُمثل سبيلًا لتهيئة الظروف الضرورية لتمكين الإنسان من التمتع بحقوقه البيئية التي هي جزء من حقوقه الاجتماعية والاقتصادية، وتوفير الحماية لمكونات البيئة حماية للإنسان والأرض ومواردها، ويأمل الإنسان بأن يسود السلام في أرجاء الأرض وتنتهي كل الصراعات بين المتحاربين، فبانتهاء الحروب يتحقق الأمن والسلام والتنمية، ولن يتحقق السلام إلا بتعمير الموارد الطبيعية من زراعية وحيوانية وبحرية كونها وسيلة لحياة الإنسان التي تمده بما يحتاجه من الطاقة الحياتية.

إن الاحتفاء بهذا اليوم يُمثل دعوة لجميع الدول وشعوبها إلى ترك النزاعات السياسية والصراعات العسكرية من أجل الإنسان وبيئته، وإحلال التنافس بينهم في الاستغلال الأفضل للموارد الطبيعية من أجل تنمية الإنسان وتحقيق متطلباته الحياتية المتزايدة، ولأجل القضاء على الجوع والفقر. إن آثار الحروب الإنسانية والجسدية تتعافى بعد فترة ليست طويلة، إلا أن آثار تدمير البيئة ومواردها تبقى لفترات طويلة وتعافيها مرهون بقدرة الدولة على إعادة إعمارها وبنائها ثانية.

إن الحفاظ على البيئة ضرورة إنسانية وتدبير وقائي وإصلاحي لحماية الإنسان والأرض ومواردها، وكلما انخفضت أضرار البيئة ارتفع مؤشر استخدام موارد الأرض، فإفساد الأرض كسفك الدماء وتدمير الأرض كقتل الأبرياء.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية