العدد 4015
السبت 12 أكتوبر 2019
إضافـــــــــة هاني اللولو
هاي لايت
الجمعة 11 أكتوبر 2019

في ظرف 4 أيام، بايرن “يدمّر” توتنهام في لندن، ثم ينحني في معقله أمام هوفنهايم. في الأولى “توُّج” العملاق الأحمر بطلاً قبل الأوان، وفي الثانية كُتبت أسئلة الشك.! النتائج مفعولها ساحر، والخسارة تركل الانتصار نحو طي النسيان بسرعة البرق.


يكاد الجميع يتناسى، لكن كرة القدم تُذكر دائمًا: هذا عالم غير خاضع للمنطق.


سقوط مانشستر سيتي للمرة الثانية في 8 جولات دق ناقوس الخطر، وفتح أبواب علامات الاستفهام حول الحلول الاضطرارية المسبقة في رأس بيب غوارديولا، وواحدة من القواعد التدريبية الأساسية تقول: “لا تترك شيئًا للصدف”.!


قاعدة ليفربول رقم 1: لا معنى للتفكير بفارق النقاط الثمان في هذا الوقت المبكر. وحتى شهر مايو من العام القادم، الفكرة ببساطة هي: الخطوة التالية.


مانشستر يونايتد ينهار تدريجيًّا.. ومؤشر خطواته الأولى في الموسم يُنبئ بالأسوأ.!


ميلان أقال ماركو جيامباولو وعيّن ستيفانو بيولي.. كل ذلك بعد 7 مراحل.! والوضع سيبقى على ما هو عليه منذ 8 سنوات: العودة إلى نقطة الصفر ثم الدوران في حلقة مفرغة.!


المدرب يفصح عن نفسه بأداء فريقه.. مرآة لا تعكس إلا الحقيقة، وقمة إنتر -يوفنتوس شاهدة على ذلك: كونتي خلق فريقًا صلبًا بمنهجية واقعية صريحة، وساري يسير بخطى ثابتة نحو صنع “يوفي متحرر”.. يحدث هذا في غضون شهرين فقط.!


بعد أكثر من موسمين، ربما فهم فالفيردي الدرس، ووصل لفك رموز أحد الألغاز المعقدة. الأسماء الكبيرة يجب أن تُمس وتبقى الأولوية الفنية للفريق.. ربما تُرادف من المحتمل.!


توقف دولي آخر، قبل الأخير في العام.. فيلم الجوكر يكتسح إيرادات السينما العالمية.!

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية