العدد 3981
الأحد 08 سبتمبر 2019
عشوائية وضع “المرتفعات” بطرق مدينة عيسى
الأحد 08 سبتمبر 2019

بعد أن توهج الرأس بالشيب وطال الانتظار وصلت إلى “فريجنا” لجنة المرتفعات بوزارة الأشغال، وهي مكونة من العضو البلدي التابع لمنطقتنا وضابط من الإدارة العامة للمرور، وممثل لإدارة الطرق وفني من البلدية على ما يبدو، وبعد المعاينة وطرق أبواب مغلقة قررت اللجنة وضع مرتفع واحد فقط على طريق 210 وعندما سألت عن السبب قال ضابط المرور بما معناه.. هناك معايير دولية لوضع المرتفعات في الشوارع العامة والطرق الداخلية، وهذا الطريق لا يمكن أن يكون فيه أكثر من مرتفع واحد، يتم وضع المرتفع على أساس طول الشارع، حينها قلت له.. الطريق الذي يقع في الخلف أقصر من طريقنا ومع ذلك فيه مرتفعان، وهناك طرق داخلية مغلقة فيها أيضا أكثر من مرتفع، ولو قامت اللجنة بجولة شاملة على جميع شوارع وطرق مدينة عيسى لاكتشفت العشوائية في وضع “المطبات”، وهذا دليل على عدم وجود أهداف موضوعة وإجراءات من الواجب اتباعها.

عموما امتثلنا لأوامر اللجنة وتم الاتفاق على وضع مرتفع واحد على طريق 210، عل وعسى أن يحمي أبناءنا من السيارات التي ترتاده بكثرة وهي مسرعة، لكن على الجهات المسؤولة أن تقوم بجهد مكثف لمشروعات التخطيط والتصميم وتباشر حصر العيوب والأخطاء في طرقات مدينة عيسى، خصوصا وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني التي أكدت في بيانات صحافية سابقة “أن هناك منهجية معتمدة تسير عليها الوزارة للاستجابة لطلبات مرتفعات تخفيف السرعة، وذلك حفاظا على ترتيب العمل وسرعة الإنجاز”، لكن لو قامت الوزارة بجولة في طرقات وشوارع مدينة عيسى لاكتشفت عشوائية واضحة في وضع المرتفعات، فعلى سبيل المثال توجد طرقات داخلية قصيرة بها أكثر من مرتفع، وبالمقابل توجد طرقات طويلة ليس بها إلا مرتفع واحد، وهذا يظهر أن التخطيط به خلل ما، وبصورة أوضح وأدق عشوائية.

-خطوط مشاة باهتة اللون

مع اقتراب العام الدراسي الجديد يفترض أن تكون خطوط المشاة القريبة من المدارس واضحة وغير باهتة وذلك لما في الأمر من خطر على سلامة الطلاب، وللأمانة، توجد خطوط مشاة باهتة اللون بالقرب من مدرسة الخنساء الابتدائية للبنات ملاصقة لمعرض بانوراما للسيارات، ونتمنى من الجهات المسؤولة اتخاذ ما يلزم وإعادة طلاء الخطوط.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية