العدد 3929
الخميس 18 يوليو 2019
“الجزيرة” والسقوط في أحضان “الإخوان” والنظام الإيراني
الأربعاء 17 يوليو 2019

يومًا بعد آخر تثبت قناة الجزيرة القطرية وجهها الإعلامي المُزيف، فنهجها يُخالف مبادئ الإعلام وشرفه، حيث تقوم بسرد أقاويل يتخيلها كتاب ومحرروا هذه القناة بهدف الإساءة إلى البحرين وقيادتها وشعبها والكثير من الأقطار العربية، فهي قناة فقدت البصيرة لعدم تفريقها بين الحقيقة والهزل، ولتحقيق مبدأ زيادة الانتشار لا تتورع عن ترويج الأكاذيب وتزييف الحقائق.
ما تريده قناة الجزيرة هو الفتنة بين الدول والشعوب، وهي السياسة التي نشأت ودرجت عليها هذه القناة بعد أن أصبحت بوقًا إعلاميًا خاليا من الصِدق والحقيقة ومنبرًا للتضليل وما خفي من ذلك أعظم.
وبعد الأحداث التي جرت في المنطقة العربية قامت قناة الجزيرة بتشجيع هذه الأحداث وتحريض الشعب العربي ضد حكومته، ونشرت الكثير من القصص والحكايات التي لم تحدث، وآوَت قطر الكثير من الهاربين، وفتحت لهم أبواب قناتها ليكيلوا الشتائم ضد بلادهم وقيادتهم وشعبهم العربي، وسمحت لهم بالتحدث السلبي دون أن تتحقق من صحة ما يقولون وهُم بذلك كاذبون، كما أصبحت هذه القناة مقهى لكل الأقلام الصفراء المُفبرِكة للأحداث.
ما صدر عن قناة الجزيرة بحق البحرين يُمثل نهجها الباهت، ودعمها منظمات وأنظمة تحتقر الأمة العربية وتضمر السوء لشعبها العربي، فقد آلت قطر على نفسها السقوط في أحضان الإخوان والنظام الإيراني مُتجاهلة ما يحدث في إيران من مظاهرات، ومؤيدة الإخوان المسلمين الإرهابيين بكل ما يقومون به من جرائم في بلادهم.

إن استهداف مملكة البحرين وقيادتها وشعبها من قبل قناة الجزيرة لم يزد الشعب إلا تمسكا بقيادته وقوة ووحدة ووطنية وانتماء للخليج العربي، وما صدر عن الجزيرة نتاج إفلاس إعلامي، وما تقدمه معاول للهدم وأداة للفتنة لم تسلم دولة من أذاها وشرها باستثناء قطر.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية