العدد 3871
الثلاثاء 21 مايو 2019
خليفة بن سلمان: الشباب هم الأمل
الثلاثاء 21 مايو 2019

كانت تلك اللحظات من أجمل اللحظات التي يتشرف فيها أبناء البلد لقاء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه.. هي لحظات في غاية الجود والكرم والحفاوة والتقدير والامتنان لمن يعلم جاهدًا ويسعى لخدمة وطنه، فقد تشرفت مع الأبناء بلقاء سموه - أبقاه الله لنا ذخرًا ومتعه بالصحة والعافية والعمر المديد - بمجلسه يوم الأحد 19 مايو 2019 وسعدنا بلحظات من “المعاني الكبيرة” في تقدير سموه بالشباب وما يكنه لهذه الفئة من أبناء البحرين من محبة أبوية عهدناها من سموه تجاه أبنائه.
وحين تحدث الشباب مع سموه عن محبتهم ومحبة أبناء الوطن له عرفانًا بدوره المشهود، فإنهم بذلك يعبرون عن مشاعر حقيقية تجاه “قائد” تعلموا منه العمل والبذل والعطاء والتفاني، ومن هذه المعاني يستلهم الشباب أيضًا ما هو منشود منهم من أدوار ومسئوليات في الحفاظ على منجزات الوطن من ناحية، وبذل أقصى جهد بعلمهم وعملهم وأفكارهم لمواصلة مسيرة نهضة البلاد وتقدمها من ناحية أخرى، فسموه أكد على أن الشباب هم الأمل وهم مشاعل النور وعماد الوطن، ولا ريب في أن شريحة الشباب تحظى بدعم ورعاية سموه؛ ليتمكنوا من النجاح في مشوارهم العلمي الأكاديمي وكذلك العملي في مختلف التخصصات.
الكثير من شباب البحرين يتميزون بالقدرة على إثبات وجودهم في تحمل المسئوليات الوطنية والاجتماعية، وقدموا الكثير من النماذج المشرفة في المجالات العلمية وفي الابتكار وفي تمثيل البحرين خير تمثيل في مختلف المحافل، كما أن الدور الذي يلعبه الشباب وتثمين جهودهم من جانب الدولة مبني على رؤية واضحة أولاها سمو رئيس الوزراء درجة عالية من الاهتمام تبدأ بتشجيعهم في مجالات العلم والمعرفة وكذلك السعي لتحقيق المكتسبات العلمية والتعليمية؛ لأنها من أركان الأوطان المزدهرة التي تنهض بسواعد أبنائها المتسلحين بالعلم والمعرفة، والمؤمنين بإثبات وجودهم في كل الحقول التي تستدعي وجودهم وجهدهم وعطائهم، وعلى الدوام، كانت توجيهات سموه تصب في وضع الخطط والبرامج الداعمة للشباب، ومنها على سبيل المثال، فئة الجامعيين بما يمنحهم الفرص للعمل في التخصصات التي تناسب مؤهلاتهم ومجالاتهم، وإفساح المجال للمشاركة في مشاريع التنمية.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية