العدد 3790
الجمعة 01 مارس 2019
حلبة مصارعة رومانية بالجفير
الجمعة 01 مارس 2019

تسبب العادات المرورية الخاطئة، لبعض أولياء الأمور، كإيقاف السيارة في منتصف الشارع، لأصحاب وتنزيل الأولاد من المدرسة، لحدوث اختناقات مرورية كبيرة، تمتد أحياناً للشوارع الرئيسية.

هذا السلوك غير الحضاري يضاف لسلوكيات أخرى، كاستخدام (الهرن) بشكل مضجر، والدخول العشوائي على المسارات الأخرى، وتضييق الخناق على تحرك الحافلات المدرسية، وعدم احترام أولوية السير على خطوط المشاة للطلبة والمدرسين.

وتحولت بعض الشوارع القريبة من المدارس، لساحات فوضوية أقرب لأسواق السمك وبيع الخضار، مع أنانية وتسابق الكثيرين للالتحاق بأعمالهم، دون النظر للحق العام في استخدام الشارع.

أولياء الأمور يجب أن يكونوا قدوة حسنة لأولادهم في التعامل والمعاملة، سواء في الشارع أو البيت أو أي مكان آخر، بنظام (الفول باكج) وليس (الجزئي)، والذي يُفسد العملية التربوية، ويُورث العادات الخاطئة، ويصعب مهام الوالدين في التربية والنصح والإرشاد.

كما يفترض أن يقوم رجال شرطة المجتمع بواجبهم أثناء وجودهم بهذه الأماكن، حيث يلاحظ أن (البعض) منهم يمارس هواية التأمل ليس إلا، ومن الشواهد الحيه على ذلك، الشارع الملاصق للمعهد الديني بالجفير، حيث يتحول بفترة نهاية الدوام، لحلبة من حلبات المصارعة الرومانية القديمة (كولوسيوم).

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية