العدد 3766
الثلاثاء 05 فبراير 2019
أهمية صحافة “الأهداف الوطنية” لدى سمو رئيس الوزراء
الثلاثاء 05 فبراير 2019

بالتأكيد،‭ ‬يتذكر‭ ‬العاملون‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصحافة‭ ‬والإعلام‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الركائز‭ ‬التي‭ ‬يوصي‭ ‬بها‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الموقر‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬والتي‭ ‬تمثل‭ ‬أهدافا‭ ‬وطنية‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬معايير‭ ‬الأمانة‭ ‬والموضوعية،‭ ‬ولو‭ ‬عدنا‭ ‬إلى‭ ‬محفل‭ ‬سنوي‭ ‬مهم،‭ ‬وهو‭ ‬حفل‭ ‬توزيع‭ ‬جائزة‭ ‬“خليفة‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬للصحافة”‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬2018،‭ ‬سنجد‭ ‬تقدير‭ ‬سموه‭ ‬واضحًا‭ ‬وجليًا‭ ‬للطاقات‭ ‬البحرينية‭ ‬المتميزة‭ ‬على‭ ‬خارطة‭ ‬العمل‭ ‬الصحافي،‭ ‬والإسهامات‭ ‬والإنجازات‭ ‬المشرفة‭ ‬في‭ ‬المحافل‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولية‭ ‬التي‭ ‬عززت‭ ‬من‭ ‬سمعة‭ ‬ومكانة‭ ‬الصحافة‭ ‬الوطنية‭.‬

وفي‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬يتشرف‭ ‬فيها‭ ‬الإعلاميون‭ ‬والمفكرون‭ ‬والمثقفون‭ ‬بلقاء‭ ‬سمو‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء،‭ ‬تبرز‭ ‬جوانب‭ ‬مهمة‭ ‬يطرحها‭ ‬سموه‭ ‬كمنطلقات‭ ‬رئيسية‭ ‬في‭ ‬الخطاب‭ ‬الصحافي‭ ‬والإعلامي‭ ‬والثقافي،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬سموه‭ ‬يثمن‭ ‬مسؤولية‭ ‬حمل‭ ‬أمانة‭ ‬الكلمة‭ ‬وتنوير‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬وخدمة‭ ‬المجتمع‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬أمن‭ ‬الوطن‭ ‬واستقراره،‭ ‬علاوةً‭ ‬على‭ ‬الدور‭ ‬الحيوي‭ ‬للصحافة‭ ‬كشريك‭ ‬للحكومة‭ ‬في‭ ‬القيام‭ ‬بمسؤولياتها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إيصال‭ ‬صوت‭ ‬المواطنين‭ ‬وشؤونهم،‭ ‬وفي‭ ‬لقاء‭ ‬سموه‭ ‬الأخير‭ ‬مع‭ ‬رئيس‭ ‬وأعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬جمعية‭ ‬الصحافيين‭ ‬البحرينية،‭ ‬أعاد‭ ‬سموه‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الدور،‭ ‬أي‭ ‬دور‭ ‬الصحافة‭ ‬في‭ ‬تنوير‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬وتنمية‭ ‬الوعي‭ ‬والتعبير‭ ‬عن‭ ‬مختلف‭ ‬قضايا‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطن‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬من‭ ‬المسؤولية‭ ‬وأمانة‭ ‬الكلمة‭.‬

وكان‭ ‬لي‭ ‬شرف‭ ‬حضور‭ ‬ذلك‭ ‬اللقاء،‭ ‬فمن‭ ‬ناحية،‭ ‬جاء‭ ‬تقدير‭ ‬سموه‭ ‬لدور‭ ‬جمعية‭ ‬الصحافيين‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬تطلعات‭ ‬أبناء‭ ‬المهنة،‭ ‬ومن‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬ترسيخ‭ ‬حرص‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬الجمعية‭ ‬ومساندتها‭ ‬في‭ ‬القيام‭ ‬برسالتها‭ ‬النبيلة،‭ ‬فهناك‭ ‬مسؤوليات‭ ‬كبيرة‭ ‬ملقاة‭ ‬على‭ ‬الصحافة‭ ‬الوطنية‭ ‬يلزم‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬بصيغة‭ ‬أوسع‭ ‬مما‭ ‬كانت‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬سابق‭ ‬سنواتها‭ ‬نظرًا‭ ‬لتحديات‭ ‬عديدة‭ ‬تمثل‭ ‬تحولات‭ ‬يجب‭ ‬قراءتها‭ ‬بشكل‭ ‬سليم،‭ ‬لهذا‭ ‬لفت‭ ‬سموه‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬التحديات‭ ‬الراهنة‭ ‬تتطلب‭ ‬وعيًا‭ ‬واستنارة‭ ‬والعمل‭ ‬كيد‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬أهدافنا‭ ‬الوطنية،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬الحرص‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬سموه‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬المجتمع‭ ‬وتقديم‭ ‬المصلحة‭ ‬العليا‭ ‬للوطن‭ ‬عبر‭ ‬التمسك‭ ‬بالمبادئ‭ ‬النبيلة‭ ‬للصحافة‭ ‬وجعلها‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬مرتكزات‭ ‬الإنجاز‭ ‬والتقدم‭.‬

إن‭ ‬الأهداف‭ ‬الوطنية‭ ‬للصحافة‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬إلا‭ ‬منظومة‭ ‬من‭ ‬القيم‭ ‬والمشاركة‭ ‬البناءة،‭ ‬وكلما‭ ‬أسهمت‭ ‬الصحافة‭ ‬والكتاب‭ ‬والمثقفون‭ ‬والمفكرون‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬خطاب‭ ‬صحافي‭ ‬وإعلامي‭ ‬متزن‭ ‬وعميق،‭ ‬كلما‭ ‬انعكس‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬مسيرة‭ ‬النهضة‭ ‬الحضارية‭ ‬وحقق‭ ‬ما‭ ‬يتطلع‭ ‬إليه‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطن‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬من‭ ‬التنمية‭ ‬والاستقرار‭ ‬والتقدم‭.‬

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية