العدد 3687
الأحد 18 نوفمبر 2018
قراءة في رسالة وزير العدل إلى الشباب
الأحد 18 نوفمبر 2018

جاءت الرسالة التي وجهها وزير العدل والشؤون الإسلامية إلى جموع الشباب الذين يشاركون للمرة الأولى في انتخابات هذا العام، بصيغة أبوية مباشرة تراعي المصلحة العامة للوطن وتشد على أيدي الشباب بالمساهمة في صناعة قراراتهم المستقبلية عن طريق الانتخاب الصحيح.

وسأقتبس هنا من هذه الرسالة الملهمة الناصحة عندما خاطب الشباب “إن قرار الغد بين أيديكم، فأنتم الحاضر والمستقبل وأنتم من سيواصل البناء ويحافظ على بلادكم عزيزة شامخة أبية ضد أية محاولات للمساس بسيادتنا وهويتنا الوطنية الجامعة”.

خيرا فعل معالي الوزير، فقد برهن على التواصل المباشر بين القيادة الحكيمة وشباب المستقبل، والاهتمام بهم عبر توجيه رسالة واضحة ذات مسؤولية كبيرة تبرهن على مدى الاهتمام بعنصر الشباب في اتخاذ قرارات مهمة مصيرية تنصب في مصلحتهم كونهم يشكلون النواة الأساسية لبناء الوطن وهم الأدرى بما سيناسبهم مستقبلا مع إدماجهم في مثل هذه القرارات وتمكينهم رويدا رويدا من أجل المضي قدما في عجلة التنمية.

إن الإحصائيات الأخيرة كانت واضحة تجاه مدى فتية الشعب البحريني حيث إن أغلب مواطنيه في عمر الشباب، الشباب الذين يقع على عاتقهم بناء المستقبل والتأهب لِغَد أفضل وحياة رغدة منعمة إذا ما تم الاهتمام بخطط المستقبل وتنمية الوعي الاجتماعي والسياسي والأهم تغليب أمن الوطن ومصلحته على أية مصلحة أخرى شخصية كانت أم فئوية.

 

ومضة:

إن محاولات فئات بسيطة تحييد الشباب وغيرهم عن المشاركة في الانتخابات التي باتت قريبة جدا أصبحت محاولات مكشوفة وحيلها لا تنطلي على شباب متعلم مسؤول يعي مدى أهميته في وطنه والمعنى الحقيقي للوطن.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية