العدد 3686
السبت 17 نوفمبر 2018
رؤيا مغايرة فاتن حمزة
سمو الأمير خليفة بن سلمان... وهموم المواطن
السبت 17 نوفمبر 2018

تابع صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه خلال جلسة مجلس الوزراء قبل أيام الآثار التي ترتبت على عدم استقرار الأحوال الجوية وما نجم عنها من أمطار، وما اتخذته الوزارات والهيئات الحكومية المعنية من خلال اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث والجهود الكبيرة التي قامت بها أجهزة وزارة الداخلية في التعامل مع البلاغات التي وردتها في هذا الشأن، واتخاذ التدابير اللازمة لتقديم المساعدات للمواطنين والمقيمين، بالإضافة للإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم بخصوص المدارس.

وبعد أن وقف سموه على ما تم للتعامل مع مياه الأمطار وخصوصا في المناطق التي تضررت، أمر سموه بتحديد المدارس التي تحتاج إلى صيانة فورية وعاجلة وإعطائها الأولوية في برنامج صيانة المباني الحكومية، كما وجه سموه باتخاذ الإجراءات لإمكانية الاستمرار في الدراسة من عدمه عند هطول الأمطار الغزيرة فجراً أو في ساعات الدراسة أو بعدها.

لا يمر يوم إلا ويفرحنا والدنا الأمير خليفة بن سلمان حفظه الله بما يدل على قربه من هموم شعبه، حتى في أدق وأصغر الأمور.

لو افترضنا أن سمو الأمير رفع يده عن متابعة هذه الأمور الصغيرة، وهذا محال، فلن نرى دورا لعشرات بل مئات الوزراء والمستشارين والمسؤولين الذين تعج بهم وزارات ومؤسسات الدولة المعنية، وهم يستنزفون ميزانيتها برواتبهم وامتيازاتهم؟

هناك فرق بين من يأتي هو بنفسه ليتابع قضاياك، كوالدنا سمو الأمير، وبين من لا تستطيع أن تصل إليه وهو الذي حري به أن يكون بيننا عند المصائب، إلا من خلال الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي، كالوزراء والمسؤولين.

كل الشكر لوالدنا سمو الأمير خليفة بن سلمان على مواقفه الثابتة الأبوية المشرفة، واهتمامه الشخصي الدائم بكل ما يهم الوطن والمواطن، أعانه الله وحفظه وجعله ذخراً للمملكة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية