العدد 3616
السبت 08 سبتمبر 2018
“اللي ماله أول ماله تالي”
الجمعة 07 سبتمبر 2018

إذا أردنا التعرف على ثقافة شعوب العالم فما علينا إلا أن نبحث ونطلع على اهتمام تلك الشعوب بموروثاتها الشعبية وحجم التمسك بعاداتها الأصيلة التي توارثتها من الأجداد، فهي ركيزة أساسية للهوية الوطنية في كل دول العالم.

الالتفات لموروثنا البحري الذي يعد عملا وطنيا بامتياز وضرورة العناية به وإعطائه الاهتمام الكافي بالطبع يحفز في نفوس الجيل الحالي من فئة الشباب التعرف عليه ومزاولته والانخراط فيه واكتساب المهارات واكتشاف أسرار مهنة الغوص والبحث عن اللؤلؤ التي مارسها الأوائل من شعب البحرين، الأمر الذي يجعلنا نطمئن على أن موروثنا البحري سيكون محفوظا مستقبلا، ولا خوف عليه من الاندثار.

اليوم نجد كل دول الخليج العربي تعطي الموروث البحري اهتماما كبيرا وتقيم لأجله الكثير من المسابقات البحرية ومن ضمنها مملكتنا، فقد أقيم حديثا موسم ناصر بن حمد للموروث البحري بتنظيم من لجنة رياضات الموروث الشعبي وهو باكورة مسابقات اللجنة لهذا العام.

نحن نتطلع دوما لمشاهدة المزيد من هذه الفعاليات والأنشطة البحرية الأكثر من جميلة “واللي ماله أول ماله تالي”. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية