العدد 3610
الأحد 02 سبتمبر 2018
الإيثار في أبسط أشكاله
الأحد 02 سبتمبر 2018

أتلقى عشرات الاتصالات أسبوعيا ما بين كل مقال يتم نشره وآخر في طور الإعداد، البعض يطالبني بكتابة مشكلته الخاصة، والبعض الآخر يسرد لي ما تعرض له من موقف مؤسف أو غير سليم، وآخرون يثنون على طرح قضايا بعينها، وغيرهم يلومون تقصيري وكتابتي عمودا واحدا في الأسبوع.

لكنني تلقيت اتصالا مختلفا هذه المرة من السيدة إيناس يعقوب صاحبة شركة بيبي كلاي ومنتجة العديد من مسلسلات الكارتون وصاحبة عدد كبير من الجوائز العربية في هذا المجال، كنت أتوقع أنها ستحدثني عن القصور الإعلامي في طرح قضايا الطفل، وأتفق مع هذا الأمر كوني أجد مساحة فارغة وجب ملؤها بشكل مكثف للمساهمة في تربية النشء وتسليط الضوء حول عدد من القضايا، بدءا بالقضايا المعرفية وانتهاء بوصلات الترفيه، أو أنها ستخبرني بجديدها كوني مهتمة بكل ما يطرح في الساحة حول إعلام الطفل، خصوصا ما تقدمه، لأن له قيمة كبيرة، وتشهد لها الكثير من مهرجانات الدول التي قامت بتكريمها والجوائز التي قدمت لها، أو أنها تمر بمرحلة إحباط كالتي نمر بها جميعا عندما لا نجد تشجيعا أو احتواء كافيا لنجاحاتنا من قبل من حولنا كما نجده من البعيدين عنا.

حقيقة الاتصال جاء مغايرا لكل التوقعات التي زارتني قبل فتح الخط وقبول المكالمة التي كانت تحمل اسمها على شاشة هاتفي، لقد كانت منهارة تماما، وتسألني إن كنت على علم بقصة الطفل راشد المصاب بالتليف الرئوي في مراحله المتقدمة ومصاب أهله بسبب وضعه الصحي الحرج، كانت تسرد لي تفاصيل كثيرة بتأثر شديد وتبن تام لقصة هذا الطفل الصغير.

ولمن لا يعرف راشد هو طفل صغير مصاب كما أسلفت بمرض التليف الرئوي في مراحله المتقدمة وبحاجة إلى زراعة رئة جديدة، وهو ما يشكل تعقيدا لوجستيا لإجراء مثل هذه العملية التي في الغالب تجرى خارج البحرين وتحتاج إلى اختيار مستشفى ملائم وتوفر متبرع ومطابقته للفحوصات اللازمة بالإضافة إلى الكلفة العالية ونسب النجاح الضعيفة لمثل تلك الحالات.

لقد لمست روحا شغوفة تملأها مشاعر الأمومة واستماتة في محاولة تقديم المساعدة من قبل السيدة إيناس لهذا الطفل البريء، ولم تتوقف عن طلب الدعم لحالته وهو ما يستوجب تقديم التحية لها على مساعيها الطيبة والدعاء التام لهذا الطفل بالشفاء العاجل ولأهله بالصبر والاحتساب.

التعليقات
captcha
التعليقات
لكم الشفاء والتحية
منذ إسبوعين
أدعو الله أن يعجل في شفاء راشد، إنه مجيب الدعوات، وتحية تقدير واعتزاز لكما حضرتك د.سمر والسيد إيناس بارك الله فيكما.

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية