العدد 3608
الجمعة 31 أغسطس 2018
العلاقات البحرينية المصرية وهج لا يخبو نوره
الجمعة 31 أغسطس 2018

علاقة لها طابعها الخاص، الذي كلما مر الوقت زاد بهاء وصلابة وقوة.

علاقة البحرين بشقيقتها مصر ذات ميزة في شكلها ومضمونها، فبين البلدين أواصر متينة لا تكون إلا بين الأشقاء، ومحبة عظيمة لا نراها إلا في من قدم شقيقه حتى على نفسه. بالأمس الأول عندما أعلن الديوان الملكي عن زيارة الرئيس المصري لمملكة البحرين وجدنا هذا الخبر متصدرا صدر الصفحات الأولى في الصحف، مما يعكس ما يكنه شعب البحرين من محبة كبيرة لأشقائه في مصر، عبّر عنها باحتفاء الصحف بزيارة ضيف البلاد الكبير يوم وصوله.

تمثل زيارة رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة عبدالفتاح السيسي لمملكة البحرين ومباحثاته مع عاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ورئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة فصلا جديدا من العلاقات الراسخة والمتجذرة التي تربط بين البلدين وشعبيهما الشقيقين، فمصر العروبة كانت وستظل مرتكزا لاستقرار المنطقة، وعصبا يقوي أمنها، وهي المظلة التي يستظل بفيها كل العرب، وكلمات الرئيس السيسي بأن أمن البحرين جزء لا يتجزأ من أمن مصر ليست كلمات عابرة أو للاستهلاك الإعلامي، إنما وجدناها أفعالا لمواقف مصر العروبة المشرفة تجاه مملكة البحرين وقضاياها في مختلف المحطات التاريخية.

إن هذه المواقف لطالما شكلت قبس النور الذي يضيء طريق العلاقات بين البلدين.

كما أن حجم الاستثمارات البحرينية في مصر، والمرشح لأن يصل إلى 4 مليارات دولار، يعكس بشكل كبير طبيعة العلاقات الوثيقة والتعاون الوطيد بين البحرين ومصر، ولا شك أن التطورات الاقتصادية وما تشكله من تحديات تستوجب إيجاد صيغ جديدة للتعاون بين الأشقاء بما يجعل الاقتصاد في دولهم يشهد تطورا مستمرا بما يحقق المصالح المشتركة للشعوب الشقيقة.

إن التحديات الأمنية بأشكالها المختلفة، تضع على دول التأثير في المنطقة مسؤولية كبيرة، فمصر اليوم مرتكز للأمن الإقليمي والعربي، وقوتها قوة لكل العرب والمسلمين، ومن هنا نجد الزيارات المتبادلة بين قادة البلدين لضمان انسياب التعاون الثنائي دونما أية تعثرات؛ لتكون علاقات البلدين وهجا لا يخبو وميضه.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية