العدد 3603
الأحد 26 أغسطس 2018
وداعا موسم الحج
الأحد 26 أغسطس 2018

نشرت وسائل الإعلام مقطعا لمقدمة برامج تلفزيونية ألمانية تدعى كريستيانا باكر (48 عاماً) تتحدث عن تجربتها في الحج وامتنانها العظيم لله على نعمة الإسلام، فالإعلامية كانت يوماً مقدمة للبرامج في قناة MTV، المختصة بأخبار نجوم الموسيقى العالمية، وهاهي الآن بين ضيوف الرحمن في أطهر بقاع الأرض بعد أن اختارت الإسلام دينا لها عن اقتناع شديد.

لم تكن هذه المرة الأولى التي تقوم بها باكر بفريضة الحج، ففيما سبق نشرت كتابا يتحدث عن تجربتها باعتناق الإسلام ولخصت الرحلة في عنوان كتابها “من قناة أم تي في إلى مكة)، لكن باكر التي أعلنت إسلامها منذ 1995 وجدت في دينها الجديد راحة البال وهدوءا كبيرا وهي تتمنى أن تعاود أداء فريضة الحج مرارا وتكرارا، وتحدثت إلى وسائل الإعلام عن مدى ارتياحها والانسيابية الشديدة التي رافقت حجتها الأخيرة.

لقد بذلت المملكة العربية السعودية جهودا جبارة لإنجاح موسم الحج، وكانت محل تقدير من قبل جميع دول العالم، حتى الدول الغربية التي تناولت الحدث العظيم في وسائل إعلامها مبدية انبهارا بحسن التنظيم والإدارة وتطوير المرافق وتيسير الحج.

ولا أنسى أن أذكر هنا بالحالات الطبية الطارئة التي استقبلتها منشآت وزارة الصحة السعودية في مرافق الحج والتي بلغت 579 قسطرة قلبية و36 عملية جراحية مفتوحة للقلب و2,056 جلسة غسيل كلى و181 عملية تنظير للجهاز الهضمي، 12 حالة ولادة ناهيك عن نجاح اللجان الطبية في منع دخول الأمراض والأوبئة عن طريق تطعيم بعض الحجاج وحتى الأطفال بلقاحات احترازية تبعد عنهم شبح المرض.

إن التطور الملموس الذي وصلت له المملكة العربية السعودية في تنظيم وإدارة موسم الحج ليس شيئا مستغربا، لأن الله عز وجل كرمها بوجود قبلة المسلمين كافة على أرضها، وهاهي ومنذ 14 قرنا تقوم بنفس المهمة بخدمة ضيوف الرحمن وبذل كل ما بوسعها لتيسير تلك الفريضة المحببة لقلب كل مسلم في كل بقاع العالم، وما وصلت له ما هو إلا نقطة انطلاقة حقيقية وميسرة لمواسم حج مقبلة ينعم بها من تهوى قلوبهم زيارة خير البقاع في أفضل الأيام.

التعليقات
captcha
التعليقات
تحية تقدير ودعاء
منذ شهرين
أعظم تحية لكل القائمين على خدمة ضيوف الرحمن وأخص بالذكر رجال الشرطة في أماكن المناسك . كانت صورهم ويهم يخدمون الحجيج عمل إنساني رائع فهذا يساعد إمرأة عجوز وحملها واخر يمسك بالمطلوب والمريض يطوفون بها حول الكعبه وغيره يخلع معايه ويلبسهما لامرأة ليس لها نعال ورابع يجلس بجانب حاج يكاد يغشى عليه من حياة الطقس ويقوم بمسح رأسه بالماء البارد والهوية وجهه وغيرهم وغيرهم مواقف إنسانية عظيمة فجزاهم الله خيرا وفيرا وجزى المملكة ملكا وحكومة وشعبا كل خير وتقدم ورفعة

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية