العدد 3483
السبت 28 أبريل 2018
“دهنه في مكبتنه”
السبت 28 أبريل 2018

نحلم برؤية بلادنا في مقدمة الدول التي تهتم بالسياحة المحلية بأن تعطى هذه الصناعة الرابحة أهمية أكبر وأكثر مما على أرض الواقع، إذ أصبحت السياحة من أهم الموارد التي تعتمد عليها دول العالم.

من هنا يأتي على البال دائما موضوع الأعداد الكبيرة من أفراد الشعب الذين - بسبب الكلفة الباهظة والظروف المعيشية والحياتية - ليس بمقدورهم السفر خارج أسوار الوطن ولكنهم كبشر “يبون يتنفهون” في أصقاع وطنهم، أولئك ينبغي الالتفات إليهم والاعتناء بهم ووضع برامج ترفيهية تتناسب وظروفهم المالية كي يتمتعوا بما حبا الله تعالى به البحرين من موقع سياحي وتاريخي وتراثي وجزر جميلة ومدن وقرى وأسواق قديمة ومتنزهات حديثة وغيرها من الركائز والمقومات السياحية الواعدة.

حتى اليوم لم “تحلب”، أي لم تستثمر تلك الأماكن بالشكل الكامل وتحتاج المزيد من العمل المتواصل والجدية في التنفيذ، وعلى الرغم من الجهود المبذولة إلا أنها دون المستوى المطلوب، في حين لو تحقق ذلك سوف يكون “دهنه في مكبتنه”.

في ذات السياق نتابع ما تقوم به دول الخليج العربي من تقديم كل التسهيلات والعروض وتشجع السياحة المحلية وتقيم الفعاليات والأنشطة المختلفة وتهيئ لها المرافق السياحية الجاذبة، كل ذلك مقابل أسعار رمزية في متناول الجميع دون “شفط” جيب زائريها. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية