+A
A-

جلالة الملك: موقفنا ثابت حيال دعم ومساندة الأمن والاستقرار

أشاد عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بمستوى التعاون المتقدم بين مملكة البحرين ومعهد السلام الدولي؛ بهدف خدمة قضايا الأمن والاستقرار في المنطقة ونشر ثقافة السلام والتسامح.

جاء ذلك خلال استقبال جلالة الملك في قصر الصخير أمس رئيس معهد السلام الدولي تيري رود لارسون، حيث نوه جلالته بالدور المحوري الذي يضطلع به المعهد في إعداد الأبحاث والدراسات وتنظيم الفعاليات الدولية التي تهدف إلى دعم الجهود الرامية لتحقيق السلام على مستوى العالم.

وأعرب جلالته عن موقف البحرين الثابت في دعم ومساندة جميع مساعي تعزيز الأمن والاستقرار ونشر قيم ومبادئ السلام على الصعيدين الإقليمي والدولي، مشيدا جلالته بتيري رود لارسون وبمساعيه لتعزيز السلام.

من جانبه، أشاد رئيس معهد السلام الدولي بجهود مملكة البحرين بقيادة جلالة الملك وسعيها الدائم لخدمة قضايا الأمن والاستقرار ومساهماتها الإيجابية في نشر ثقافة السلام والتعايش بين الجميع.

 

انضمام البحرين إلى معاهدة الصداقة والتعاون بجنوب شرق آسيا

صدر عن عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مرسوم رقم (89) لسنة 2019 بانضمام مملكة البحرين إلى معاهدة الصداقة والتعاون في جنوب شرق آسيا وبروتوكولاتها المعدلة حتى 2010.

وجاء في المادة الأولى من المرسوم:

وُوفق على انضمام مملكة البحرين إلى معاهدة الصداقة والتعاون في جنوب شرق آسيا، الموقعة في مدينة دينباسار، بالي، بتاريخ 24 فبراير 1976، وبروتوكولاتها المعدلة حتى 2010، والمرافقة لهذا المرسوم.

وجاء في المادة الثانية أن على رئيس مجلس الوزراء والوزراء - كل فيما يخصه - تنفيذ هذا المرسوم، ويعمل به من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.