العدد 5477
الجمعة 13 أكتوبر 2023
banner
في الفن لا يوجد اليوم مثل الأمس
الجمعة 13 أكتوبر 2023

أكثر ما كان يجذب انتباه المخرج المسرحي الروسي “نفستانوكوف” هو تلك المسرحيات، والأعمال المسرحية المكتوبة على هيئة سيناريو مسرحي، وفي أحيان كثيرة كان يعد أعمالا مسرحية بارزة من نتاجات أدبية وروائية كبيرة مثل “الأبله” لدستوفيسكي، وهو بذلك يحاول سبر أغوار أعمال أدبية حسية وكشف فنون أخرى، موسعا بذلك على المخرج كخالق للعرض المسرحي، حتى أنه صمم ديكورات مسرحياته بنفسه، مثل “الثعلب والعنب”، و”البرجوازيون الصغار” لجوركي.
كما أن السينما كانت تؤثر تأثيرا كبيرا وقويا على أعمال نفستانوكوف، فقد أخرج على خشبة المسرح السيناريو السينمائي الأميركي “الرؤوس المرفوعة” الذي يحكي قصة الكفاح الإنساني الذي يخوضه الإنسان ضد التمييز العنصري. 
إن هذا المخرج الفذ يبحث دائما عن مسرحه المميز الجديد، ولا يعرف الكلل ويستعين بما حققته السينما والأدب والرسم والموسيقى في إغناء أعماله المسرحية، ففي مسرحية “الإخوان الثلاثة” لتشيخوف مثلا، نراه يستعمل أسلوبا سينمائيا فيما يسمى بالعزل والتركيز على الأحداث والعلاقات المهمة في المسرحية، وذلك بأن جلب إلى المسرح الـ “کلوز اب” أي اللقطة السينمائية الكبيرة، بأن جعل أجزاء من أرضية خشبة المسرح تتحرك باتجاه المشاهد وتقترب منه داخلة إلى الصالة، بما عليها من أثاث وممثلين، مبتعدا بالمشاهد في ذات الوقت عن بقية من لا يريد التركيز عليهم، فيصبح لديه كما في السينما تماما. ومن أروع أقوال نفستانوكوف: “في الفن لا يوجد اليوم مثل الأمس، والغد مثل اليوم، فالفن دائما عملية بحث وحركة دائمة، وهذه العملية لا منتهى منها، إذا ما توقفت أنت في طريقك، فهذا يعني أنك قد تأخرت. لا توجد في الفن عظمة دائمة ولا حقائق دائمة، لكن توجد مفاهيم مطلقة وقيم دائمة”.
* كاتب بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية