العدد 5314
الأربعاء 03 مايو 2023
banner
الصحافة حياتنا... هي شجاعتنا وجهادنا
الأربعاء 03 مايو 2023

يصادف اليوم الأربعاء 3 مايو اليوم العالمي لحرية الصحافة، وهي مناسبة لا ينساها أهلها أبدا، لأنها تلهب مشاعرهم وخواطرهم وتحرك النفس وتهيجها، فيها قوة وجمال وصراحة وجرأة وصدق في الشعور والتعبير، وكل واحد من أهلها يعرف سبب تشبثه بالصحافة أو الأرض المحبوبة رغم ما فيها من صعاب وتحديات وآلام وعين ساهرة وأعصاب خارقة للعادة.
بالنسبة لي أرى أن العمر لا وزن له في الصحافة، فهي متجددة وتبعث وتوحي بالحياة الدائمة، وكلما تقدم الكاتب والصحافي في العمر، يزداد غنى ومعرفة وأصالة ويكون قدوة لجيلنا الراهن والأجيال اللاحقة، وأستحضر مقولة جميلة عن الصحافة قالها أحد الرواد.. “إن الصحافة أشد أنواع المخدرات.. فنحن نسمع عن سيطرة المخدرات على الذين يتعاطونها، لكننا لم نسمع عن سيطرة الصحافة على الذين يعملون بها.. لكنها في الواقع أشد قوة، وأكثر فتكا.. فهي داء عضال، والعلاج منها صعب مستعص.. الصحافي إنسان لا يستطيع مهما حاول أن يبحث عن الراحة أو أن يبتعد عن ميدان عمله، لأن الناس لا يدعونه وشأنه، إنهم يلاحقونه دائما بالسؤال التقليدي.. ما هي الأخبار”.
الصحافة حياتنا، هي لحمنا ودمنا، هي فكرنا وروحنا، هي شجاعتنا وجهادنا، ونخدم قيادتنا ووطننا على النحو الذي نحسنه ونتفوق فيه ويتفق مع مواهبنا ألا وهي الصحافة بكل ما تنطوي عليه من معنى ورمز. الصحافة التي نعشقها لا تهرم ولا تموت، وفيها قوة خفية وحركة دائمة، مهنة جميلة لا ندري نوع معجزتها لكننا نشعر بصوت المطر والريح الذي تصدره ونجومها التي تكسر حد الأفق.
كتب علي بحكم طبيعتي أن أعيش في أحشاء الصحافة، والسؤال الأبدي الذي يطرح علي مرارا.. متى ستتقاعد؟ وأجيب بدقة متناهية.. أزحف على الكرة الأرضية كلها، ولا أود سماع هذه الكلمة التي لا طائل منها، لأنني ولدت في مهد الصحافة طفلا، وسأموت مسجى على ورودها الزكية كهلا.
* كاتب بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية