العدد 5109
الإثنين 10 أكتوبر 2022
banner
وماذا بعد الصفح؟
الإثنين 10 أكتوبر 2022

نعم للحياة معنى عندما تتخطى الصعاب، قرأت تغريدة أثارت الكثير من المعاني داخل نفسي، وأعتقد في نفوس الكثيرين، إنها تغريدة معالي المستشار تركي آل الشيخ عندما غرد على حسابه بكلمات كتبها وهي أن طاقة الحقد لن توصلك إلى مكان، لكن طاقة الصفح التي تتجلى في الحب ستحول حياتك بشكل إيجابي.

حقيقة إنها كلمات ملفتة وهذا ما نادى به الشرع وهو الصفح والعفو، سؤال يتبادر إلى النفس هل الجميع قادر على ذلك، ومن منا لم يتأثر بتصرفات أو كلمات الآخرين؟ بالتأكيد لا يوجد، فعندما يؤذيك شخص ما تهتم لأمره، يمكنك أن تغضب ويظهر على ملامحك الانزعاج وتستاء وتفكر في الانتقام مرات عدة، وقد تصفح وتمضي قدمًا. وقد تخلِّف تلك الجروح في داخلك مشاعر دائمة بالغضب أو المرارة أو حتى الانتقام. لذا لا يستطيع الإنسان نسيان من أساء إليه سواء بكلمة أو فعل أو همز أو حديث من الخلف، إنها المشاعر التي قد تؤثر على النفس، ألستم معي في أن الإنسان كتلة من المشاعر التي تتأثر بما يحدث لها.


كيف لشخص أن يصفح عن شخص آذاه في حياته وعمله ونفسه، قد يكون أذاه قد وصل للأذى الجسدي، ورغم ذلك نقول من تسبب بالأذى ووصل به للحقد من الصعب أن يتغير بسرعة، بل يحتاج إلى وقت لكي يتعالج مما أصابه، ولكي يستطيع الصفح فإنه لابد من معرفة أن التسامح والصفح ليس انكسارا، وأن الصمت ليس هزيمة، والتسامح يحتاج إلى قوة أكبر من الانتقام، والصمت أقوى من أي كلام.. التسامح بالفعل عدالة بحق نفسك. اكتف بقول حسبي الله ونعم الوكيل وسترى انتقام ربك أمامك ولو بعد حين، واعلم أن الدنيا زائلة ومن عليها، لذا اعرف مواطن الجمال في نفسك وحاول الوصول إليها. كم هي العبارات الرائعة والمشاعر الصادقة التي نشعر بها تجاه الآخرين ومع ذلك لا نظهرها.. كم في أيدينا من المناسبات الحلوة ولكن نتجاهلها، وكم حولنا من الأفراح ولكن لا نحس بها.. وكم وكم.. أسئلة تتردد كثيرا. إنها دعوة لأن نجاهد أنفسنا ونغيرها ونجدد حياتنا ونكسب محبة الآخرين.. فلنحاول ولنحاول.


ما أريد قوله إننا إذا أردنا من إنسان تغيير ما في سلوكه علينا أن لا نستعجل عليه، وأن نعطيه الوقت الكافي لذلك، هذا ما نواجهه كثيرا في حياتنا؟ في مقالي هذا دعوة لأن نغير من سلوكياتنا وأساليبنا، وطريقة حياتنا ستتغير للأفضل، نعم نسعى للتغيير ولكن ما قيمته؟ إذا لم يكن هناك من يستحقه، نعم يكون للتغيير جمال خاص عندما يكون هناك من يستحقه، من يعرف قيمته ويثمنه؟ وكما قال الله تبارك وتعالى "إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ" صدق الله العظيم، فلتكن نيتك صافيةً ونقيةً وصادقةً وحاسمةً لتغيير سلوكيات حياتك إلى الأفضل، وسوف تتغير إن فعلت ذلك. اقرأ: كيف تغير سلوكياتك وطبائعك للأفضل، كيف تغير روتين حياتك.. كيف تكسب من تحب، كيف تصل إلى قلبه.

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية