العدد 4761
الأربعاء 27 أكتوبر 2021
دور الجامعات الخاصة في دعم الدبلوماسية الثقافية
الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

حرصت الأسبوع الماضي على المشاركة في محاضرة نظمها معهد البحرين للتنمية السياسية، وقدمها البروفيسور عبدالوهاب الحواج رئيس مجلس أمناء الجامعة الأهلية وأحد أعضاء اللجنة العليا لكتابة ميثاق العمل الوطني، وتفضل فيها بالحديث عن ميثاق العمل الوطني واستفاض بالشرح عن الميثاق ودوره في تعزيز التعليم والثقافة في مملكة البحرين.
وفي معرض حديثه أشار البروفيسور إلى نقطة مهمة جدًا وجوهرية، فقد أشار إلى ضرورة الانتقال لمرحلة الترويج واستقطاب الطلبة من الخارج للجامعات في مملكة البحرين، وبالتحديد الجامعات الخاصة، حيث استند البروفيسور في مطالباته هذه إلى ما حققته الجامعات الخاصة في مملكة البحرين من تطور ملحوظ تشهد له المراكز العالمية والمتقدمة التي تبوأتها الجامعات البحرينية في أقوى مؤشرات ومقاييس التصنيفات العالمية.
مما لا شك فيه أن للجامعات دورا كبيرا في الارتقاء بالدول، فهي تعد عنصرًا أساسيًا من ما يعرف بالدبلوماسية الثقافية، إذ تعد الجامعات أحد أهم الصروح الثقافية التي من شأنها تعزيز موقع أية دولة على المشهد الثقافي الدولي، سواء من خلال الكوادر البشرية التي استزادت بالأفكار التي تم غرسها في الطلبة المتخرجين من أروقتها أو من مخرجات الجامعات من بحوث علمية من شأنها حل أو جبر نواقص في مختلف مجالات الحياة، في ضوء ذلك فإن استقطاب الطلاب من غير المواطنين في أية دولة يجب أن يكون نصب عين المسؤولين للتأثير الإيجابي والدور الكبير الذي سوف يحمله هذا الطالب لبلاده، كونه سيتحول تلقائيًا لسفير ثقافي لما اكتسبه من علم وثقافة في الدولة التي قام بالدراسة فيها.
ما قدمه البروفيسور الحواج من طرح خلال المحاضرة يستحق منا العمل على تحقيقه، ذلك ما لا يمكن إلا بتظافر جميع الجهات والمؤسسات ذات الصلة، ولا شك أن التعليم الخاص كان أحد مكتسبات المشروع الإصلاحي لجلالة الملك والقائم على استشراف المستقبل ودعم المسيرة التنموية للمملكة في جميع المجالات، والتي يعتبر التعليم أحد أهم أعمدتها.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .