العدد 4757
السبت 23 أكتوبر 2021
درب... ثقافة انتخابية بامتياز
السبت 23 أكتوبر 2021

مما لا شك فيه أن المشرع البحريني أعطى للمواطن أفضل الأدوات التي من شأنها رفع قدرته وتعزيز مشاركته ليكون عنصراً فاعلاً في المسيرة التنموية للمملكة، ذلك أنه كفل له أن يكون جزءا من المؤسسات الديمقراطية، وتعد الانتخابات النيابية والبلدية واحدة من هذه الأدوات كونها تعبر بشكل مباشر وتعكس توجهات وتطلعات الشعب.
معهد البحرين للتنمية السياسية يعتبر جزءا من هذه المنظومة التي تشكل رافداً أساسياً للثقافة والوعي الديمقراطي حيث يلعب المعهد دورا محوريا وأساسيا في تعزيز مدارك الفرد بما يسهم في تهيئته ليكون جزءاً فاعلاً ومؤثراً في الحياة السياسية المتمثلة في المشاركة الإيجابية والبناءة في الحياة النيابية والبلدية والتي تتطلب قاعدة كبيرة من الثقافة والوعي والإلمام.
حيث يسعى المعهد ومن خلال العديد من البرامج والدورات التي يقدمها لتهيئة المواطن وتزويده بما يحتاجه من معلومات ومهارات تصقله وتعده لخوض هذا المعترك، برنامج درب الذي يقدمه المعهد خلال الفترة المقبلة يعد من أهم الفرص، حيث يقدم أهم ما يحتاجه المقبل على المشاركة في خوض الانتخابات القادمة من معلومات ومهارات، فمن خلال هذا البرنامج الذي أثبت نجاعته خلال المرحلة الأولى بإمكان المشارك الاستزادة والاستفادة من خلال الحلقات والمحاور التي سيكون لها بالتأكيد تأثير إيجابي وقيم على مشاركته القادمة، فالإلمام بجميع جوانب المشاركة الديمقراطية التي تتشعب ما بين الجوانب السياسية والإعلامية والقانونية والبروتوكولية تتساوى في أهميتها، والتي وجب على كل مقبل على المشاركة في الانتخابات القادمة الإحاطة بها. 
المشاركة والانخراط في هذه الدورة والبرامج التي يقدمها معهد البحرين للتنمية السياسية للمقبلين على المشاركة والترشح في الانتخابات القادمة لا تقل أهمية عن المشاركة في الانتخابات بحد ذاتها، ذلك من أجل إثراء العمل السياسي والديمقراطي في المملكة من خلال رفد المجالس النيابية والبلدية بكوادر مؤهلة وقادرة على التعامل مع الآليات والأدوات التي كفلها الميثاق والدستور، لكن تبقى كيفية استخدامها وتطويعها لما فيه خير وصالح المملكة التحدي الأكبر الذي يمكن بالتأكيد التغلب عليه وتجاوزه من خلال التعلم والاطلاع وتوسيع المدارك، وهو ما يمكن أن تساهم برامج معهد البحرين للتنمية السياسية في بلوغه وتحقيقه.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .