العدد 4492
الأحد 31 يناير 2021
banner
وقف خليفة
الأحد 31 يناير 2021

للوفاء رجال، وللقادة والحكماء شيم وخصال، ولعل في المكرمة الملكية السامية والجليلة بإنشاء وقف المغفور له بإذن الله تعالى خليفة بن سلمان آل خليفة للأعمال الخيرية، ما يوكد المعدن الأصيل الذي يتحلي به قادتنا وأولياء أمورنا، وعلى ذلك الاعتراف الراقي بالجميل بما أنجزه الأمير الراحل خليفة بن سلمان من أعمال خيرية وإنسانية تجاوزت الحدود لتصل إلى كل بني البشر في أرجاء المعمورة.

لقد جاشت في صدورنا المعاني الخالدات، والمآثر والفضائل والعظات ونحن نقف أمام الوفي الأكبر والرائد الأعلى حضرة صاحب الجلالة الملك حفظه الله ورعاه، وجلالته يؤكد يوما بعد الآخر لشعبه وأمته الرشيدة بأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا، وأن جلالته بتأسيس ذلك الوقف الخيري الذي يحمل اسم الأب الراحل خليفة بن سلمان طيب الله ثراه، إنما يعطي لأمته درسا في الحب والوفاء؛ ليعلم جيل بعد جيل أن بلادنا لا تنسى رجالها، وأن قادتنا الأحلام لا يغضون الطرف عن مآثر العظماء، ولا عن منجزات الأوفياء، فخليفة بن سلمان سيظل في ضمير أمته مثلا يحتذى، وقدوة قلما يجود الزمان بمثلها، وأسوة حسنة لمن يريد أن يتربى على فعل الخير، وعلى العطاء للغير، والدفع بعجلة المجتمع قدما إلى الأمام.

ولعل في حرص العاهل المفدى على أن يكون وقف خليفة بن سلمان للأعمال الخيرية بمجلس أمناء يترأسه فلذة كبد الفقيد الغالي نجله الوفي نائب رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة  وبعضوية ونيابة رئيس من عصب الراحل العظيم ما هو إلا تخليد أعظم لذكراه وتأكيد جديد من ملك القلوب عاهل البلاد المفدى بأن بلادنا ستظل دائما وأبدا مخلصة لرجالها، وفية لأبناء شعبها، حامية لتراث ومآثر أبنائها، إنه غيض من فيض لوطن إذا أحب لا يكره، وإذا أنجب لا يتخلى، وإذا أفاض بالحب والعطاء فإنه لا يفيض إلا بالحب والعطاء.

شكرا لك يا صاحب الجلالة، دمت لبلادك وشعبك مثلا يحتذى ورمزًا للوفاء والعطاء، ورحمة الله على فقيدنا الكبير خليفة بن سلمان طيب الله ثراه، وعزاؤنا في أعماله ومنجزاته التي ستظل خالدة أبد الدهر، وفي وقف أعز به مليكُنا فقيدَنا بعد رحيله، فالخير كل الخير لا يأتي إلا من أهل الخير.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .