العدد 3983
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019
البحرين تستحق
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019

عندما قرأت في الأخبار أن البحرين احتفظت بترتيبها كأول دولة في الشرق الأوسط يفضلها المغتربون ويحبون الإقامة بها ويفضلون المعيشة الأسرية فيها، حسب استطلاع لمؤسسة إنترنيشن، شعرت بسعادة كبيرة، وتذكرت على الفور مقابلة جمعتني منذ فترة بأحد المقيمين بالبحرين وهو على وشك مغادرة البلاد إلى بلده الأصلي، وعندما سألته ما رأيك في البحرين بعد إقامتك فيها هذه السنوات؟ رد الرجل بكلمة واحدة “جميلة”.

ولم تكن العبرة بالنسبة لي استخدامه كلمة جميلة بحروفها الخمسة، لكن كيفية نطقه الكلمة وما ارتسم على وجهه من تعابير عرفتها جيدا وازدادت معرفتي أكثر عندما راح يتكلم في استرسال عجيب عن البحرين وما بها من راحة وأمان واحترام ومودة يندر وجودها في أي مكان في العالم.

شعرت بالفخر والرجل يتحدث عن طيبة أهل البحرين واحترامهم الغريب وحبهم العلم والثقافة وقبولهم الآخر، وقلت لنفسي لا يعرف قيمة النعمة التي يعيش فيها في مكان ما إلا من جرب حياة التعب والشقاء في مكان آخر.

حكى الرجل عن كل شيء، تحدث عن مجالس البحرين وكرم أهل البحرين خلال هذه المجالس، وقال متعجبا إن العامل الذي يمر بأصناف السندويشات على ضيوف المجلس على كثرتهم، إذا أبديت له عدم رغبتك في أي طعام لا يتركك وينصرف إلى غيرك، لكنه يملأ لك طبقا كاملا ويضعه أمامك، فلعلك تحتاجه فيما بعد.

وتحدث الرجل عن بساطة وتواضع المسؤولين في البحرين وكيف أن الدخول عليهم أمر يسير، لا تعقيدات كثيرة ولا روتين، وحكى عن انبهاره عندما فوجئ وهو بأحد مجالس البحرين بدخول رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة عليهم المجلس ببساطة وتواضع لم ير مثله في حياته.

وقال إن دخول سمو رئيس الوزراء على الناس بهذه البساطة والتواضع أثر فيه أكثر من أي شيء آخر، وقال: لو أنني قرأت مئة كتاب أو شاهدت مئة حملة إعلانية عن البحرين وبساطتها وجمالها لما أثرت في نفسي بنسبة خمسة بالمئة من تأثير زيارة الأمير خليفة بن سلمان للمجلس.

تحدث كثيرا، لكن لا يتسع المجال في هذه الزاوية، تحدث عن التعليم المجاني الذي حصل عليه أبناؤه في مدارس البحرين، وعن الخدمة الصحية والعلاج الذي يقدم بدنانير قليلة له ولأسرته، واختتم حديثه الذي أسعدني كثيرا، بالقول إن البحرينيين شعب طيب، وهذا لأن حكام البحرين طيبون، والحكمة تقول “الناس على دين ملوكهم”، وعبر عن حبه الشديد لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وبشاشته التي تبعث الراحة والأمان في النفوس.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية