العدد 3929
الخميس 18 يوليو 2019
#بقيادتنا ــ نحن ــ أقوى
الأربعاء 17 يوليو 2019

حقق وسم (#بقيادتنا_نحن_أقوى) رقماً قياسياً في التداول والانتشار على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في فترة وجيزة جداً، وذلك مباشرةً بعد الحلقة البائسة التي بثتها قناة الفتنة “الجزيرة”، الأمر سبب صدمة كبيرة لمن كانوا يتربصون بالمملكة ظانين أن حلقةً كهذه ضعيفة الإعداد والمحتوى ستخلق ما كانوا يتمنونه ويرمون إليه، متوهمين أن سعيهم البائس سيحقق لهم أهدافهم الواضحة بالنسبة لنا منذ زمن.
نعم نحن أقوى بتكاتفنا مع قيادتنا، ونحنُ أقوى بوحدتنا الوطنية وعملنا المشترك في بناء مملكتنا الغالية كُل في تخصصه، وأقوياء في إيماننا الراسخ والعميق بأن الوطن شرفُ الإنسان وأغلى ما يملك وأن لا شيء يُعوضنا عن هذا الشرف.
نعم نحنُ أقوياء لأننا في أوقات الضيق ترانا جميعاً صفاً واحداً متحدين ضد العدو ولا نرضى أن يُنفذ الأعداء أجنداتهم الشيطانية الرخيصة على أرضنا تحقيقاً لمكاسب واهنة وخادعة.
نحنُ أقوياء لأننا وضعنا يدنا بيد جلالة الملك المفدى أطال الله في عمره وبدأنا مشروع النهضة والتنمية واثقين بل متيقنين أن يد جلالته كلها خير وعطاء وسلام ومحبة.

في الختام، هي محاولة فاشلة جديدة ومتكررة لبث سموم التفرقة ونشر الأكاذيب، ولم يكن فشلها مُفاجئاً أبداً... نقولها في رسالة واضحة وجلية وبملء الفم، خبتم وخابت مساعيكم الشريرة، وستظل مملكتنا عصيةً على كل معتد أثيم وسنبقى أوفياء لملكنا عاهل البلاد حفظه الله ورعاه وقيادتنا وأرضنا الغالية بما نملك في كل الأوقات وهذا إيماننا الذي في الصدور ونترجمه بالأفعال والمواقف.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية