العدد 3899
الثلاثاء 18 يونيو 2019
في الذكرى المئوية لتأسيس البلدية
الثلاثاء 18 يونيو 2019

تحل علينا الذكرى المئوية لتأسيس البلدية، حيث أسست حكومة البحرين بلدية المنامة لتنظم شؤون المواطنين اليومية والحفاظ على صحتهم وسلامتهم البدنية والوقائية، وتعتبر من أوائل الدوائر الرسمية في البحرين، وعينت الحكومة مجلسا بلديا من ثمانية أعضاء لإدارة أعماله التي شملت كل أنواع الخدمات الحكومية آنذاك.

واستهلت البلدية أعمالها بترقيم البيوت والمحلات التجارية وفرض الرسوم عليها، وكنس ورفع القمامة من الطرقات والشوارع. وتوسعت أعمالها إلى إنشاء الشوارع وتوسعتها وتسوية الطرق، تنظيم الأسواق العامة، مراقبة الذبائح، توحيد الأوزان والمقاييس، تشييد المغاسل العامة وشق جداول صرف مياه الأمطار، وتاليًا أصبحت مسؤولة عن كل شيء إلا الجمارك، ثم كُلفت البلدية بإدارة مشروع إسالة المياه.

وخلال الفترة الرئاسية الثالثة لمجلس البلدية تمت زيادة أعضائه إلى عشرين عضوًا، وتم تشكيل المجلس بانتخاب عشرة وتعيين عشرة آخرين من قبل الحكومة. وفي 1949م ارتفع أعضاء المجلس إلى (24) عضوًا بالمناصفة، وقد تقلد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء المُوقر رئاسة البلدية في 1962م حتى 1967م، وكان حفظه الله أهلا لتحمل عبء هذه المسؤولية بما تميز به من سداد الرأي والحزم الإداري وعُشقه العمل الوطني، وتحققت في فترة رئاسته العديد من الإنجازات والمشاريع الفذة التي استفاد منها أهل البحرين وساهمت في نماء البلاد وتطورها، ومع استقلال البحرين في 1970م أصبحت البلدية وزارة وتقلدها الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة.

واستمرت البلدية ومازال عطاؤها المُثمر مُستمرًا بما تقدمه من خدمات حياتية أساسية لجميع المواطنين والمقيمين على أرض البحرين حيث زادت إداراتها وتعاظمت مهامها بسبب ارتفاع وتيرة النمو الاجتماعي والاقتصادي والزيادة السكانية، ومارست البلدية وظائفها بأفضل أداء، ديدنها تحقيق الصالح العام وخدمة المواطنين بيسرٍ، وأصبحت البلدية اليوم جزءًا من وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، وهذا جزء يسير من ما تم توثيقه عن تاريخ البلدية في مملكتنا الحبيبة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية